عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الفلبين تطلق أولى حملات التطعيم بلقاح "كورونافاك" الصيني

Access to the comments محادثة
بقلم:  أ ف ب
euronews_icons_loading
الفيليبين تطلق أولى حملات التلقيح بلقاح "كورونافاك" الصيني
الفيليبين تطلق أولى حملات التلقيح بلقاح "كورونافاك" الصيني   -   حقوق النشر  AFP
حجم النص Aa Aa

أطلقت الفلبين الإثنين أولى حملاتها للتلقيح ضد فيروس كورونا، مع منح الأولوية للعاملين الصحيين وعناصر الأمن والمسؤولين الحكوميين للحصول على اللقاح الصيني رغم المخاوف حول فاعليته.

واعتبر كبار مساعدي الرئيس رودريغو دوتيرتي، الذين كانوا ضمن مئات ممن حصلوا على اللقاح، التطعيم بمثابة واجب أخلاقي.

وبدأ طرح التطعيم في ست مستشفيات في مانيلا غداة تسلم الحكومة التي تعرضت لانتقادات لاذعة بسبب التأخر في شراء اللقاحات، 600 ألف لقاح صيني تبرعت به بكين لمانيلا.

المتحدث باسم الرئاسة هاري روكي قال "إنها تبعث على الأمل بأن النور سيعود بعد عام من الظلام".

سجّل الأرخبيل الآسيوي أكثر من 576 ألف إصابة بفيروس كورونا و12 ألف وفاة، وياتي طرح اللقاحات مع ارتفاع معدل الإصابات بشكل كبير لأول مرة خلال آخر أربعة أشهر.

وتمثل الجرعات التي تلقتها البلاد كهبة جزءا من اللقاحات التي تتفاوض عليها مانيلا مع سبعة مصنّعين. لكنّ من غير المتوقع أن يصل الجزء الأكبر من هذه اللقاحات قبل نهاية العام الجاري.

ولا يمثل نقص اللقاحات التحدي الوحيد بالبلاد، فلا تزال ثقة السكان باللقاحات في أدنى مستوياتها بعدما كانت الفلبين أول بلد يطرح لقاح دينغفاكسيا ضد حمى الضنك في 2016.

وأدت حملة تطعيم فاشلة لمزاعم لم يتم إثباتها حول وفاة عدة أطفال نتيجة للقاح، بينما أظهرت آخر استطلاعات الرأي أنّ نصف عدد السكان غير راغبين في تلقي اللقاح ضد الفيروس الفتّاك.

ووجه المفاوض الرئيسي للحصول على اللقاحات بالبلاد كارليتو غالفيز انتقادات لاذعة لمعارضين قال إنهم ينشرون "أخبارا مزيفة" أنّ لقاح سينوفاك كورونافاك ليس جيداً. وقال إنّ "الحصول على اللقاح واجب أخلاقي على كل شخص. لا يجب أن ننتظر لما يسمى أفضل لقاح لأن ليس هناك شيء كهذا".

وحصل لقاح كورونافاك على موافقة الهيئة المنظمة للعقاقير بالبلاد قبل أيام فقط من وصوله، ولم توص الهيئة مبدئيا باستخدامه للعاملين الصحيين بسبب انخفاض كفاءته نسبيا.

viber

وسمحت الحكومة لاحقا باعطائه للراغبين في ذلك، لكنّ الكثير من الأطباء والممرضين فضلوا الانتظار للحصول على لقاحات أخرى.