عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

البرلمان الأوروبي يرفع الحصانة عن السياسي الكتالوني بوتشيمون ومدريد ترحب بالقرار

euronews_icons_loading
كارليس بوتشيمون
كارليس بوتشيمون   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

صوّت البرلمان الأوروبي على رفع الحصانة عن ثلاثة نواب من كتالونيا من بينهم رئيس هذه المنطقة السابق كارليس بوتشيمون الذي تتهمه إسبانيا بأنه المسؤول عن محاولة الانفصال العام 2017.

وأيدت هذا الإجراء غالبية النواب (400 في مقابل 248) وامتنع 45 عن التصويت في نهاية اقتراع سري افتتح مساء الإثنين، وفق البرلمان.

ويلاحق القضاء الإسباني بوتشيمون والوزيران السابقان في كتالونيا توني كومين وكلارا بونساتي بتهمة إجراء استفتاء محظور على استقلال المقاطعة عن مدريد.

ويعيش بوتشيمون وكومين في العاصمة البلجيكية بروكسل منذ عام 2017 هرباً من الملاحقة القضائية الإسبانية بينما تعيش بونساتي في إسكتلندا.

وفي أول ردّ له على تصويت البرلمان، قال الرئيس السابق للمقاطعة الإسبانية إنه "يتعرض للاضطهاد السياسي".

ومن شأن رفع الحصانة عن بوتشيمون، الذي انتُخب كعضو بالبرلمان الأوروبي في مايو - أيار عام 2019، أن يمهد الطريق أمام فحص جديد من قبل المحاكم البلجيكية لطلبات تسليم المجرمين التي أصدرتها إسبانيا ضده.

إلا أن محكمة الاستئناف البلجيكية سبق ورفضت تسليم وزير كتالوني انفصالي آخر هو لويس بويج بعدما أعربت عن تشككها في أن يحظى بمحاكمة عادلة في إسبانيا.

ترحيب إسباني

وأعربت الحكومة الإسبانية عن ترحيبها بقرار البرلمان الأوروبي وقالت وزيرة الخارجية الإسبانية أرانشا غونزاليس لايا في بيان إن التصويت "يبعث برسالة ثلاثية"، أحدها أن "مشاكل كاتالونيا يتم حلها في إسبانيا، ولا يمكن حلها في أوروبا". وأضافت "هذا هو الخط الذي تتبناه الحكومة الإسبانية، وهو التواصل مع القوى السياسية الكاتالونية لإيجاد حل من خلال الحوار والمفاوضات".

viber

وأشارت إلى أن الرسالتين الأخريين لهذا التصويت، تفيدان أن نائباً أوروبياً "لا يمكنه الاستفادة من منصبه لتجنّب المثول أمام القضاء الوطني" وأن "دولة القانون في إسبانيا متينة".