عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

جدل في أستراليا بعد اقتراح مسؤول كبير في الشرطة تطبيقاً لإثبات الرضائية الجنسية

بقلم:  يورونيوز
New South Wales Police Commissioner Mick Muller
New South Wales Police Commissioner Mick Muller   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

اقترح ميك مولر، الذي يشغل منصب مفوض شرطة نيو ساوث ويلز بأستراليا تطوير تطبيق هاتفي من أجل توثيق الموافقة الجنسية المتبادلة في إجراء يهدف إلى تحسين معدلات الإدانة في قضايا الجرائم الجنسية.

واعتبر مولر أن تطبيقات المواعدة جمعت الأزواج معا ويمكن أن توفر نفس التكنولوجيا أيضاً توضيحاً بشأن مسألة الموافقة.

وقال مولر إن عدد الاعتداءات الجنسية المبلغ عنها في الولايات الأسترالية الأكثر اكتظاظا بالسكان آخذ في الارتفاع، في حين أن معدل نجاح الملاحقة القضائية البالغ 2 في المائة فقط والناجم عن تلك التقارير أظهر فشل النظام في وضع حدّ للاعتداءات والملاحقات.

وشدّد مولر على أن التطبيق سوف يوقف الاعتداءات من الحدوث في المقام الأول وإبقاء الناس خارج نظام العدالة.

جدل واسع

اقتراح مولر أثار جملة من الانتقادات في صفوف الطبقة السياسية والمنظمات الناشطة في مجال الدفاع عن حقوق النساء إذ تمّ التشكيك في فعالية التطبيق إلى حد كبير.

وهنأت رئيسة وزراء الولاية غلاديس بريجيكليان مولر على "توليه منصباً قيادياً لإجراء محادثة" حول مشكلة الاعتداء الجنسي، لكنها رفضت إبداء رأيها في التطبيق.

واعتبرت الرئيسة التنفيذية لسلامة المرأة في نيو ساوث ويلز هايلي فوستر أن هناك العديد من المقترحات القائمة على الأدلة لتحسين تحقيق العدالة للناجيات من الاعتداء الجنسي، لكن التطبيق لم يكن من بينها.

واحتجت أكثر من 100 ألف امرأة في مسيرات في جميع أنحاء أستراليا يوم الإثنين للمطالبة بالعدالة وحماية النساء في أماكن العمل الخطرة.

واندلع الغضب العام بعد نفي المدعي العام الأسترالي مزاعم بأنه اغتصب فتاة تبلغ من العمر 16 عاما قبل ثلاثة عقود، وزعم موظف حكومي سابق أنه تم اغتصاب الفتاة قبل عامين من قبل زميل لها في مكتب الوزير في البرلمان.

المصادر الإضافية • أ ب