عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مسؤول تايواني يطالب الناس بعدم تغيير أسمائهم لأسماء أسماك.. ما قصة "فوضى السلمون"؟

بقلم:  يورونيوز
حث مسؤول تايواني الناس على التوقف عن تغيير اسمهم إلى "السلمون"
حث مسؤول تايواني الناس على التوقف عن تغيير اسمهم إلى "السلمون"   -   حقوق النشر  Pixabay
حجم النص Aa Aa

ما الذي قد يدفعك لتغيير اسمك؟

قد تخطر على البال بالفعل عدة سيناريوهات، ولكن هل من المعقول أن يكون السبب وجبة في مطعم؟

يبدو أنه كذلك .. على الأقل في تايوان.

في ظاهرة أطلق عليها من قبل الإعلام المحلي "فوضى السلمون" قام نحو مئة وخمسين شاباً بزيارة الدوائر الحكومية مؤخراً لتغيير اسمهم رسمياً.. لماذا؟ حباً في السوشي!

فقد قامت سلسلة مطاعم سوشي بطرح عرض ترويجي لمدة يومين، يخول أي زبون يتضمن اسمه على البطاقة الشخصية كلمة "gui yu"، وتعني السلمون بالصينية، أن يحصل على وجبة مفتوحة حتى الإشباع من السوشي رفقة خمسة أشخاص مجاناً.

الإعلام المحلي هرع لمقابلة بعض الأشخاص الذين اغتنموا الفرصة واستفادوا من العرض الترويجي.

قال ما Ma وهو طالب جامعي: "لقد غيرت اسمي للتو هذا الصباح لإضافة الأحرف" Bao Cheng Gui Yu "وقد أكلنا بالفعل بقيمة تزيد عن 7000 دولار تايواني (ما يعادل 247 دولاراً أمريكياً) ". وبمحاولة ترجمة تقريبية للقب ما Ma الجديد يصبح لدينا التالي: "سمك سلمون حسن المظهر بشكل صارخ".

في حين قالت امرأة تُدعى تونغ Tung: "لقد غيرت اسمي الأول إلى "سمك السلمون" وقام اثنان من أصدقائي بذلك أيضاً، سنغير أسماءنا مرة أخرى بعد ذلك". يحق للتايوانيين تغيير اسمهم حتى ثلاث مرات.

من الألقاب الأخرى التي رصدها الإعلام التايواني: "أمير السلمون" و"أرز مقلي بالسلمون" و "نيزك ملك السلمون"!

وذكرت صحيفة يونايتد ديلي نيوز أن أحد التايوانيين قرر إضافة 36 مقطعاً جديدًا إلى اسمه، معظمهم يتمحور حول المأكولات البحرية كـ"أذن البحر" و "السرطان" و "الكركند".

هذه الفوضى لم تنل رضا المسؤولين التايوانيين، حيث قال نائب وزير الداخلية تشين تسونغ ين للصحفيين يوم الخميس: "هذا النوع من المعاملات لا يهدر الوقت فحسب، بل يتسبب في إجراءات ورقية غير ضرورية"، وحث الناس على "الاهتمام بالموارد الإدارية" وطالبهم أن يكونوا "أكثر عقلانية".

المصادر الإضافية • الغارديان