عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

السلطات البلجيكية تحث السكان على التباعد الاجتماعي تجنبا لموجة جديدة من عدوى كوفيدـ19

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
euronews_icons_loading
متظاهرون في بروكسل احتجاجا على القيود المفروضة بسبب جائحة كوفيد-19
متظاهرون في بروكسل احتجاجا على القيود المفروضة بسبب جائحة كوفيد-19   -   حقوق النشر  Francisco Seco/AP
حجم النص Aa Aa

حثت السلطات الصحية البلجيكية السكان على الحد من اتصالاتهم الاجتماعية إلى الحد الأدنى والمضي قدما لتكثيف العمل عن بعد، لتجنب موجة جديدة من تفشي عدوى كوفيدـ19.

وقال عالم الفيروسات إيف فان ليثيم خلال مؤتمر صحفي إن عدد الحالات الإيجابية يرتفع بشكل كبير، وإن السكان يمكنهم لعب دور من خلال الالتزام بالقواعد، بما يضمن تحول ارتفاع عدد الإصابات الجديد إلى موجة صغيرة.

وقد دفعت زيادة عدد الإصابات الأخيرة الحكومة البلجيكية إلى تأجيل عقد اجتماع اللجنة الاستشارية البلجيكية، التي من المتوقع أن تعيد النظر في قرارها لاحقا بشان تخفيف القيود ابتداء من الشهر المقبل.

وقد توفي أكثر من 22 ألف شخص بسبب كوفيدـ19 في بلجيكا، التي يعيش فيها أكثر من 11 مليون نسمة، وكانت من بين الدول الأكثر تضررا في العالم عندما تفشى الوباء، بينما لم يتم تطعيم سوى 7،5 في المائة من السكان حتى الآن، والأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم 85 سنة لم يتلق منهم اللقاح سوى 34 في المائة.