عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تقرير لمنظمات حقوقية روسية يؤكد ارتكاب موسكو جرائم حرب في سوريا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
تقرير لمنظمات حقوقية روسية يؤكد ارتكاب موسكو جرائم حرب في سوريا
تقرير لمنظمات حقوقية روسية يؤكد ارتكاب موسكو جرائم حرب في سوريا   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

أصدر نشطاء حقوقيون روس الجمعة، تقريرا يوثق الانتهاكات الروسية في سوريا وتورط موسكو في جرائم حرب خلال الصراع المستمر منذ 10 سنوات.

وأجرى نشطاء من مركز "ميموريال لحقوق الإنسان" ولجنة المساعدة المدنية ومجموعات أخرى، مقابلات مع أكثر من 150 لاجئ سوري متواجدين في لبنان والأردن وتركيا والعديد من الدول الأوروبية وروسيا.

ويحمل التقرير المؤلف من 198 صفحة عنوان "عقد مدمر، انتهاكات حقوق الإنسان والقانون الإنساني في الحرب السورية".

وقامت المنظمات الحقوقية الروسية بتحليل روايات ناجين، وبالتركيز على استخدام الاعتقالات التعسفية والاختفاء القسري والتعذيب والإعدام خارج نطاق القضاء واستخدام الأسلحة المحظورة ضد المدنيين والتجويع والعنف الجنسي وغيرها من الانتهاكات.

وقال معدو هذا التقرير، إن "الهدف كان معرفة كافة المعلومات التي تتعلق بمشاركة روسيا في الصراع في سوريا"، مشيرين إلى أن العديد من الروس لا يدركون حجم الانتهاكات وجرائم الحرب التي ترتكب في سوريا ولا يتم إعلامهم بشكل كاف عن هذا الصراع على الرغم من مشاركة موسكو في الصراع في سوريا منذ عام 2015.

وكتب المؤلفون أن العمليات العسكرية للحكومة السورية التي أجريت بالاشتراك أو بدعم من سلاح الجو الروسي كان لها "نمط واضح من الهجمات العشوائية والموجهة التي لا تتوافق مع وجود أهداف عسكرية".

بينما نفى الجيش الروسي مرارا وتكرارا وبشدة ضرب مدنيين سوريين.