عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: سعادة غامرة بين المسافرين مع بدء رحلات "فقاعة السفر" بين أستراليا ونيوزيلندا

euronews_icons_loading
عودة حركة التنقل بين سيدني وملبورن
عودة حركة التنقل بين سيدني وملبورن   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

فتحت كل من أستراليا ونيوزيلندا حدودهما للسفر والتنقل الحر بين البلدين، يوم الإثنين بعد دخول ما يسمى "فقاعة السفر" حيز التطبيق.

وعمت مشاهد عاطفية في مطارات أوكلاند وسيدني وملبورن مع وصول مسافرين من نيوزيلندا وأستراليا للقاء أفراد عائلاتهم في كلا البلدين.

وسمحت أستراليا في السابق للقادمين من نيوزيلندا بدخول البلاد دون خضوعهم للحجر الصحي، لكن نيوزيلندا اتبعت نهجًا أكثر حذراً حيث خضع القادمين إلىها من أستراليا إجراءات العزل أو الحجر الصحي.

وتنفس المسافرون الصعداء بعدما عادت إجراءات السفر "إلى الوضع الطبيعي" وهو الأمر الذي رحب به مشغلو قطاع السياحة كذلك.

Nick Perry/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved.
مسافرون يعودون لعائلاتهم بعد دخول فقاعة السفر حيز التنفيذNick Perry/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved.

كما رحب قادة البلدين بدخول "فقاعة السفر" حيز التنفيذ، قائلين إنها ترتيب رائد عالميًا لأنها تهدف إلى فتح الحدود ومنع انتشار الفيروس.

وتعد "فقاعة السفر" أحد الإجراءات الجديدة المتبعة بين عدد من الدول والتكتلات التي فرضها الوباء العالمي من بينها أستراليا ونيوزيلاندا والاتحاد الأوروبي.

وهي اتفاقية تجمع بين دولتين أو أكثر تنص على السماح بتنقل الأفراد بين دول التي تشملها الفقاعة بحيث تكون معايير السفر والإجراءات الصحية المتبعة ضد فيروس كوفيد-19 متكافئة وموثوقة منعا لانتشار الفيروس.

وتمكن كلا البلدين من مكافحة انتشار كوفيد-19 عن طريق إجراءات صارمة شملت غلق المنافذ والحدود الدولية، بما في ذلك متطلبات الحجر الصحي الصارمة للمسافرين العائدين من البلدان الأخرى التي ينتشر فيها الفيروس.

المصادر الإضافية • أ ب