عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: أفغانستان تستعيد قطعا أثرية استولى عليها مهربون

euronews_icons_loading
آثار أفغانية مهربة تعود إلى أفغانستان
آثار أفغانية مهربة تعود إلى أفغانستان   -   حقوق النشر  Andrew Harnik/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved
حجم النص Aa Aa

سلمت الولايات المتحدة إلى الحكومة الأفغانية 33 قطعة أثرية استولى عليها تاجر قطع فنية في نيويورك، حيث تقول السلطات إنه من أكبر مهربي الآثار في العالم.

وقد تسلمت السفيرة الأفغانية في واشنطن رؤيا رحماني المجموعة الأثرية، خلال حفل أقيم في نيويورك إلى جانب مكتب مدعي عام منطقة منهاتن ومكتب تحقيقات الأمن الداخلي، حيث تمت استعادة القطع الأثرية كجزء من عملية تحقيق واسعة في الاتجار بالآثار من عدد من البلدان.

وتقول رحماني إن تنوع القطع يعكس تنوع الثقافات العديدة، التي أثرت في المنطقة عبر الزمن، مبينة أن عديد الحضارات والناس والأفكار المختلفة شقت طريقها عبر طريق الحرير من جهة من العالم إلى جهة أخرى، وهو ما تدل عليه القطع الأثرية.

وقد تم عرض القطع الأثرية من أقنعة وتماثيل تعود للقرنين الثاني والثالث، لوقت قصير في السفارة في واشنطن، قبل أن تأخذ طريقها إلى العاصمة الأفغانية كابل، حيث ينتظر أن تعرض في المتحف الوطني.

وكان مكتب تحقيقات الأمن الداخلي تلقى سنة 2007 معلومات تتعلق بقطع أثرية منهوبة أحضرت إلى منطقة مدينة نيويورك من الهند، وأدى ذلك في نهاية الأمر إلى توجيه الاتهام إلى مالك رواق فني في نيويورك هو صبحاش كابور وسبعة أشخاص آخرين، ومصادرة أكثر من 2600 قطعة أثرية تقدر قيمتها بأكثر من 140 مليون دولار، وهو مالك الرواق مسجون الآن في الهند بعد أن وجهت إليه تهم ويواجه تسليمه إلى الولايات المتحدة.

في هذه الأثناء تعمل السلطات الأمريكية على إعادة القطع المنهوبة، التي تم العثور عليها خلال مداهمات على مخازن في منطقة مدينة نيويورك.