عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

البرتغال تعيد فتح حدودها مع إسبانيا بعد تراجع الوباء فيها بشكل كبير

ليست هذه المرة الأولى حيث تتم إعادة فتح الحدود بين البرتغال وإسبانيا إذ حصل ذلك في تموز/يوليو 2020
ليست هذه المرة الأولى حيث تتم إعادة فتح الحدود بين البرتغال وإسبانيا إذ حصل ذلك في تموز/يوليو 2020   -   حقوق النشر  Armando Franca/AP
حجم النص Aa Aa

قالت السلطات البرتغالية الجمعة إنها ستفتح حدودها مجدداً مع إسبانيا غداً، السبت، فيما بدأت البلاد تخفف من التدابير الصحية التي اتخذتها لكبح انتشار وباء كوفيد-19.

وقال رئيس الوزراء البرتغالي، أنطونيو كوستا، إن البلاد ستنتقل إلى "المرحلة التالية من عملية رفع التدابير في الأول من أيار/مايو" وذلك بُعيد لقاء للمجلس الوزاري بهدف مناقشة الحالة الوبائية.

وبموحب المرحلة الثانية ستتم إعادة فتح الحدود البرية الوحيدة للبرتغال (مع إسبانيا) وكانت أغلقت منذ كانون الثاني/يناير، كما ستسمح السلطات بالتجمعات الاحتفالية كالأعراس، وإقامة المناسبات الثقافية، ولكنها ستخضع لضوابط صحيّة. وستسمح السلطات للحانات والمطاعم وصالات الرياضة والمتاجر فتح أبوابها لمدة أطول بدءاً من السبت أيضاً.

ولكن حالة الطوارئ ستخفض جزئياً ولن ترفع بشكل كلي، ما يترك الباب مفتوحاً أمام السلطات لاتخاذ بعض الإجراءات الصحية إذا لزم الأمر، كإغلاق الحانات والملاهي التي لا تلتزم المعايير الصحية، أو دفع الشركات باتجاه السماح للموظفين بالعمل عن بُعد إذا كان ذلك ممكناً.

وتخيّر البرتغال المسافرين إليها بين تقديم نتيجة اختبار سلبية لكوفيد-19 أو الحجر الصحي، وهذا الإجراء سيبقى سارياً بحسب رئيس الوزراء، إضافة إلى إجراءات أخرى متعلقة بالسفر وطبيعته.

وأدى وباء كوفيد-19 إلى وفاة أكثر من 17 ألف شخص في البرتغال التي يبلغ عدد سكانها نحو 10 ملايين، منذ بدء انتشاره في بدايات العام 2020. ولكن البلاد التي فرضت إجراءات صحية صارمة منذ شهرين، نجحت هذا الأسبوع في عدم تسجيل أي وفاة بسبب الفيروس، وذلك لأول مرة منذ آب/أغسطس الماضي.

وانخفض عدد الإصابات من نحو 13 ألف إصابة في كانون الثاني/يناير إلى أقل من 500 في نهاية نيسان/أبريل الحالي.

المصادر الإضافية • أ ف ب