عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الاتحاد الأوروبي يعتبر إعلان إسرائيل بناء مستوطنات "مقوّضا للمفاوضات المستقبلية نحو حل الدولتين"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الاتحاد الأوروبي يعتبرإعلان إسرائيل بناء مستوطنات "مقوّضا للمفاوضات المستقبلية نحو حل الدولتين"
الاتحاد الأوروبي يعتبرإعلان إسرائيل بناء مستوطنات "مقوّضا للمفاوضات المستقبلية نحو حل الدولتين"   -   حقوق النشر  Alastair Grant/AP.
حجم النص Aa Aa

حذر الاتحاد الأوروبي، من تداعيات عزم السلطات الإسرائيلية مؤخرًا بناء 540 وحدة سكنية جديدة في هار حوما، (مستوطنة جبل أبو غنيم ) معتبرا إن تنفيذ هذه المخططات، وكذلك مخططات جفعات هاماتوس، من شأنه أن يفصل القدس الشرقية عن بيت لحم ويقوض بشدة المفاوضات المستقبلية نحو حل الدولتين حسب المعايير المتفق عليها دوليًا.

وقال المتحدث الرسمي باسم الاتحاد الأوروبي، بيتر ستانو في بيان بشأن التوسع الاستيطاني والوضع في القدس الشرقية موضحا أن " الاتحاد الأوروبي يكرر موقفه بأن جميع المستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة هي غير شرعية بموجب القانون الدولي وأن الاتحاد الأوروبي لن يعترف بأي تغييرات لحدود ما قبل عام 1967، بما في ذلك في القدس، بخلاف تلك التي وافق عليها الجانبان.

هذا وجدد الاتحاد الأوروبي دعوته الحكومة الإسرائيلية إلى وقف بناء المستوطنات وإلغاء هذه القرارات الأخيرة على وجه السرعة. ولفت إلى أن "زيادة عمليات الإخلاء والهدم في جميع أنحاء الأرض الفلسطينية المحتلة، ولا سيما الوضع المتطور في الشيخ جراح وسلوان، في القدس الشرقية، واحتمال هدم المباني في قرية الولجة الفلسطينية، أمر مثير للقلق"

وأضاف أن "هذه الإجراءات الأحادية الجانب غير قانونية بموجب القانون الإنساني الدولي وهي فقط تؤجج التوتر على الأرض" داعيا السلطات الإسرائيلية إلى "وقف هذه الأنشطة وتقديم تصاريح مناسبة للبناء القانوني وتطوير المجتمعات الفلسطينية"

وفي ضوء التطورات الأخيرة في جنوب إسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة، كرر الاتحاد الأوروبي "إدانته الشديدة للعنف" داعيا جميع الأطراف إلى الهدوء وضبط النفس في هذا الوقت الحساس.