عاجل
Advertising
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

عن فلسطين والقضية.. شابة سورية تتحدث

euronews_icons_loading
مظاهرة بمدينة ليون وسط شرق فرنسا احتجاجا على الحملة العسكرية الإسرائيلية على قطاع غزة. 26/07/2014
مظاهرة بمدينة ليون وسط شرق فرنسا احتجاجا على الحملة العسكرية الإسرائيلية على قطاع غزة. 26/07/2014   -   حقوق النشر  ROMAIN LAFABREGUE / AFP
حجم النص Aa Aa

تحت جو ماطر وبارد، كانت تحمل لافتة كُتب عليها اسم صحفي مقدسي يشكو تعبه وإرهاقه مما يجري في الأراضي الفلسطينية.

فتاة في أوائل العشرينيات التقتها يورونيوز على هامش مظاهرة شهدتها ليون الفرنسية قبل ثلاثة أيام تنديدا بالعملية العسكرية الإسرائيلية ضد قطاع غزة والتي أسفرت عن مقتل أكثر من 212 شخصا وجرحت المئات.

نور غسان شابة سورية حطت الرحال في فرنسا قبل فترة مستفيدة من منحة دراسية قدمتها لها إحدى الجمعيات الخيرية الفرنسية.

أثناء المظاهرة، كانت نور تحمل العلم الفلسطيني بيد واللافتة بالبيد الأخرى.

وعما تشهده غزة هذه الأيام من غارات، تحدثت ابنة اللاذقية عن حالة الشعور بالعجز التي انتابت الشعوب العربية وهي تشاهد آثار الدمار على الهواء مباشرة. شعورٌ بالعجز يشوبه يأس من انتظار أي تغيير لا من قبل الأنظمة العربية ولا من المجتمع الدولي على حد تعبيرها.

Samia Mekki
نور غسان شابة سورية تشارك بمدينة ليون الفرنسية في وقفة تضامنية مع غزة ضد الحملة العسكرية الإسرائيلية. 15/05/2021Samia Mekki

وحين سألناها عن سبب وجودها في مظاهرة نصرةً لفلسطين وأهلها، ردت بسؤال مضاد يقول يجب أن نسأل لماذا توقفنا عن التظاهر لأجل قضية إنسانية وقضية أخلاق كما سمتها لأن فلسطين بالنسبة لنا هي كل شيء على حد تعبيرها.

بهذه الكلمات ختمت نور كلامها وهي التي جاءت من وطن ممزق مثخن بالجراح جراء حرب طاحنة مستمرة منذ أكثر من عشر سنوات.