عاجل
Advertising
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كرة السلة شغف مُتجذر في أنغولا

euronews_icons_loading
كرة السلة شغف مُتجذر في أنغولا
حقوق النشر  euronews
حجم النص Aa Aa

شهدت أفريقيا ولادة العديد من الأبطال والبطلات على المستوى الدولي، أنغولا واحدة من البلدان المتمثلة بأعلى المستويات. لا يبرز نجوم كرة السلة في القارة فقط، بل وأيضاً في الفرق الكبرى في أوروبا والولايات المتحدة .

كرة السلة شغف متجذر بعمق في أنغولا، ومسجل في جينات البلاد. في العاصمة لواندا، يحب الشباب ممارستها وشعبها شغوف بمباريات فريقها.

"في كل مرة تلعب بها أنغولا، كل شيء يتوقف في البلاد. يجلس الجميع أمام شاشات التلفاز لمشاهدة منتخبنا الوطني الرائع الذي يتمتع بمهارات بمستوى لاعبي الولايات المتحدة بل وحتى وأوروبا"، يقول ألفريدو "ويزا" فورتوناتو، محلل كرة السلة الأنغولي.

euronews
ألفريدو "ويزا" فورتوناتو، محلل كرة السلة الأنغوليeuronews

تهيمن أنغولا على هذه الرياضة في القارة الأفريقية منذ ثلاثة عقود: منذ العام 1989، فاز البلد ببطولة أفرو باسكت 11 مرة خلال 15 دورة.

رياضة تحظى باهتمام كبير

المبارات المحلية تحظى بشعبية كبيرة، مثلاً، كأس السوبر فيكتورينو، والتي تشهد هذا العام فريقين متنافسين من لواندا: بترو وبريميرو دي أغوستو، وفقاً للإجراءات الصحية الصارمة.

"مشاهدة هذين الفريقين يلعبان، أمر مدهش للغاية. كمشاهدة مباراة ريال مدريد ضد ألتليتيكو أو ريال ضد برشلونة أو سيلتكس ضد ليكرز. إنه نفس المفهوم إلى حد كبير"، بقول ألفريدو "ويزا" فورتوناتو، محلل كرة السلة الأنغولي.

مواهب اليوم

يعتمد نجاح أنغولا على الأرض على المهارة والتفاني وبعض الأسماء الرائدة من الماضي والحاضر. تواصل البلاد التأهل لمباراة كرة السلة الأولمبية وكأس العالم.

برونو فرناندو من بين النجوم العالمية اليوم. تم اختياره من قبل أتلانتا هوكس وهو أول أنغولي على الإطلاق ينافس في الدوري الاميركي للمحترفين المرغوب فيه في الولايات المتحدة. يقول برونو أن اللعب في الدوري الاميركي للمحترفين "شعور رائع" وهذا شرف كبير. كما يأمل أن تفتح الأبواب للأطفال الذين يرغبون في السير على خطاه.

ياله من أمر رائع. إنه تقدير، هذا واضح. يٌشرفني أن ألعب على هذا المستوى، لتمثيل بلدي. آمل أن تفتح هذه الفرصةالأبواب. للعديد من الأطفال الذين يحلمون بالانضمام إلى الدوري الاميركي للمحترفين والذين سيدركون أنهم يستطيعون القيام بذلك .
برونو فرناندو
لاعب كرة السلة الأنغولي في الدوري الاميركي للمحترفين

سفير كرة السلة الأفريقية

ديكمبي موتومبو، هو في الأصل من جمهورية الكونغو الديمقراطية إنضم إلى الصقور. في العام 2015، وتم إدخاله إلى قاعة مشاهير كرة السلة في الولايات المتحدة. عالميا، يعتبر سفيراً لكرة السلة الأفريقية.

"منذ أن كنت صغيرا، رأيت أنغولا تهيمن على كرة السلة ،ويواصل المنتخب الوطني فرض نفسه اليوم على مستوى القارة. أعتقد أن هذا يعود أساساً إلى الروابط القوية التي تربط أنغولا بهذه الرياضة، بمدربين رائعين وشغفهم المشترك "، يقول ديكمبي موتومبو.

euronews
أكاديمية كرة السلة، لوانداeuronews

دوري كرة السلة الافريقي

كل هذا يقود إلى موهبة الغد. يقوم المتخصصون بتدريب اللاعبون الشباب وتشجيعهم من خلال إطلاق دوري كرة السلة الإفريقي الجديد والذي يشارك فيه الدوري الأمريكي لكرة السلة للمحترفين والاتحاد الدولي لكرة السلة.

"سيكون حدثاً كبيراً لأنغولا. سيكون فرصة للمستكشفين والمدراء والعامين للدوري الاميركي للمحترفين للحضور ومشاهدة الشباب الأفارقة وهم يلعبون، ومحاولة معرفة من هو الأفضل في القارة"، يقول ديكمبي موتومبو.

بينما تسعى هذه النجوم الصاعدة لتحقيق النجاح، يركز المنتخب الأنغولي على بطولة التأهل للألعاب الأولمبية في ليتوانيا، إنه تعهد بالمشاركة في ألعاب طوكيو.