عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فيديو | مدينة غوما في الكونغو تستيقظ لتجد الحمم البركانية على أبوابها

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
حمم بركانية شرقي غوما
حمم بركانية شرقي غوما   -   حقوق النشر  MOSES SAWASAWA/AFP or licensors
حجم النص Aa Aa

توقف تدفق الحمم البركانية من بركان نيراغونغو على غوما في شرق جمهورية الكونغو الديموقراطية، في ضواحي المدينة كما ذكر مصور فيديو من وكالة فرانس برس الأحد.

وتوقف تقدم سيل الحمم البركانية ليلا في الضواحي الشمالية الشرقية لكبرى مدن إقليم شمال كيفو.

لكن ألسنة لهب وأبخرة القوية تنبعث من مقدمة الحمم الصخرية السوداء وغير المستقرة، في ضاحية بوهيني التي تشكل حدود المدينة مع أرض نيراغونغو المجاورة التي جرفت الحمم العديد من المنازل في عدد من قراها.

ويبعد المطار مئات الأمتار عن المكان.

وشعر سكان غوما فجر الأحد بعدد من الزلازل.

وقال أحد السكان أن "بعض الأشخاص بدأوا يعودون إلى بيوتهم والوضع أقرب إلى الهدوء الآن". وأضاف "لكن السكان ما زالوا خائفين ومربكين لأن السلطات لم تصدر أي بيان صباح" الأحد.

"السماء أصبحت حمراء"

انفجر البركان بدون أي إنذار مسبق. وبدأ لهب أحمر يخرج من فوهة البركان وانتشرت رائحة الكبريت في غوما الواقعة على السفح الجنوبي للبركان على ضفاف بحيرة كيفو.

وأثار هذا النشاط البركاني المفاجئ على الفور قلق السكان المعتادين على ثوران البركان وإن لم يروا أي تدفق للحمم أو يشعروا بزلزال. وصرح أحد السكان لوكالة فرانس برس أن "السماء اصبحت حمراء"، وتحدث عن "شعلات لهب هائلة تخرج من الجبل".

وفي رسالة إلى سكان غوما كبرى مدن شمال كيفو، قال الحاكم العسكري للإقليم الجنرال كونستان نديما إنه "يؤكد ثوران البركان". وتلى الرسالة أمر صدر عن الحكومة التي عقدت اجتماع أزمة في العاصمة كينشاسا "بإخلاء" المدينة.

من جهته، أعلن الرئيس الكونغولي فيليكس تشيسكيدي أنه "قرر قطع إقامته في أوروبا للعودة إلى البلاد الأحد من أجل الإشراف على تنسيق المساعدات للسكان في المناطق المهددة" بانفجار البركان.

وقطع التيار الكهربائي عن جزء كبير من المدينة وتوجه آلاف السكان معظمهم في عائلات إلى الحدود الرواندية القريبة في حالة من الفوضى وسيرا على الأقدام أو بدراجات نارية وسيارات.

المصادر الإضافية • وكالات