المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بايدن يشيد بنجاح مساعي مصر الدبلوماسية في التوصل لوقف إطلاق النار في غزة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع وكالات
الرئيس الأمريكي جو بايدن
الرئيس الأمريكي جو بايدن   -   حقوق النشر  أ ب

قال البيت الأبيض في بيان إن الرئيس الأمريكي جو بايدن تحدث هاتفيا مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يوم الإثنين وشكر مصر على نجاح مساعيها الدبلوماسية في التوسط من اجل التوصل إلى وقف لإطلاق النار بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في غزة.

وقال البيت الأبيض في بيان إن بايدن شكر مصر على "نجاح مساعيها الدبلوماسية والتنسيق مع الولايات المتحدة” لإنهاء الأعمال العدائية.

بدورها قالت الرئاسة المصرية إن الرئيسين بحثا تثبيت وقف إطلاق النار والمساعدات الإنسانية المُلحة لقطاع غزة والجهود الدولية الرامية لإعادة إعماره.

وأضافت أن الرئيسين بحثا "مستجدات القضية الفلسطينية وسبل إحياء عملية السلام في أعقاب التطورات الأخيرة".

وتوسطت مصر في التوصل إلى وقف إطلاق النار بين إسرائيل والفلسطينيين بعد قتال استمر 11 يوما وأدى إلى مقتل 248 فلسطينياً بينهم 66 طفلاً و12 شخصا في الجانب الإسرائيلي بينهم طفل وجندي.

وتعهدت مصر تقديم مساعدة قيمتها 500 مليون دولار إلى غزة للمساهمة في اعادة إعمار القطاع، فيما أعلن الصندوق المركزي للإغاثة في حالات الطوارئ التابع للأمم المتحدة تخصيصه 18,5 مليون دولار للجهود الإنسانية.

ا ب
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسيا ب

وبدأ وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن زيارة للمنطقة يوم الإثنين تشمل مصر.

وقال بيان الرئاسة المصرية "أوضح الرئيس بايدن عزم بلاده على العمل لاستعادة الهدوء وإعادة الأوضاع كما كانت عليه في الأراضي الفلسطينية، وكذلك تنسيق الجهود مع كافة الشركاء الدوليين من أجل دعم السلطة الفلسطينية وكذلك إعادة الإعمار".

وأضاف البيان أن بايدن والسيسي بحثا الحاجة العاجلة لإيصال مساعدات إنسانية غزة ودعم جهود إعادة الإعمار "بشكل يعود بالنفع على الناس هناك وليس على حماس".

كان هذا ثاني اتصال من بايدن بالسيسي خلال بضعة أيام لبحث الصراع. لكن المناقشات اتسعت هذه المرة لتشمل العلاقات الثنائية بين البلدين وقضايا إقليمية منها ليبيا والعراق.

سد النهضة

وقالت الرئاسة المصرية إن الاتصال تناول كذلك تبادل الرؤى بشأن تطورات الموقف الحالي لملف سد النهضة، الذي تبنيه إثيوبيا على النيل الأزرق وتعتبره مصر تهديدا لها. ويشعر السودان بالقلق بشأن سلامة السد وبشأن تنظيم تدفقات المياه عبر سدوده ومحطات المياه لديه.

وقال البيان المصري "تم التوافق بشأن تعزيز الجهود الدبلوماسية خلال الفترة المقبلة من أجل التوصل إلى اتفاق يحفظ الحقوق المائية والتنموية لكافة الأطراف".

أما بيان البيت الأبيض فقال إن بايدن "أقر ببواعث القلق المصرية بشأن الوصول إلى مياه نهر النيل وشدد على اهتمام أمريكا بالتوصل إلى حل دبلوماسي يلبي المطالب المشروعة لمصر والسودان وإثيوبيا".

حقوق الإنسان

وذكرت الرئاسة أن السيسي وبايدن بحثا أيضا ملف حقوق الإنسان في مصر "حيث تم التأكيد على الالتزام بالانخراط في حوار شفاف بين مصر والولايات المتحدة في هذا الصدد".

وقال بيان البيت الأبيض إن بايدن "شدد على أهمية إجراء حوار بناء بشأن حقوق الإنسان في مصر".

وفي عهد السيسي، الذي أطاح بالإخوان المسلمين من السلطة في 2013، شهدت مصر حملة مكثفة على المعارضة السياسية ازدادت إحكاما في السنوات الأخيرة. وتقول مصر إنه لا يوجد سجناء سياسيين في سجونها وإن الاستقرار والأمن أولوية قصوى.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر المنصرم، ندد بلينكن قبيل تثبيته في منصب وزير الخارجية باعتقال ثلاثة ناشطين مصريين.