عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مقدونيا تواجه تحدي تلوث الهواء

بقلم:  Borjan Jovanovski
مقدونيا تواجه تحدي تلوث الهواء
حقوق النشر  euronews
حجم النص Aa Aa

في برنامج "الأسبوع الأخضر- Green Week" - يورونيوز، سنتعرف على قصص بيئية وإيجاد حلول من أجل الحصول على كوكب أفضل في جميع أنحاء أوروبا.

هذا ما تبدو عليه سكوبي عاصمة مقدونيا الشمالية في الشتاء، الفصل الذي تُصنف فيه باستمرار كواحدة من أكثر المدن تلوثاً في أوروبا.

وفقًا لتقديرات البنك الدولي، سنوياً، يموت 1100 شحص بسبب تلوث الهواء في مقدونيا التي يبلع عدد سكانها 2 مليون نسمة فقط.

تداعيات خطيرة على الصحة

تشجع شبكة جنوب شرق أوروبا الصحية وهي منظمة إقليمية في سكوبي، على التمتع بالصحة والرفاهية بين الدول الأعضاء، وتعمل بنشاط في المنطقة بسبب الوضع المقلق.

"لدينا تقرير أعده خبراء من دولنا الأعضاء، وكان من الواضح أن أضرار تلوث الهواء على الصحة كبيرة للغاية، يمكن رؤية العواقب على أمراض القلب والحساسية والسرطانات"، تقول ميرا جوفانوفسكي داشيتش، مدير شبكة جنوب شرق أوروبا الصحية

أظهرت العديد من التحقيقات أن بعض المستهلكين على نطاق واسع يستخدمون الوقود المحظور استخدامه من قبل اللوائح الأوروبية.

euronews
التلوث في مقدونيا الشماليةeuronews

الآن وقد قامت مقدونيا الشمالية بتنسيق جزء كبير من التشريعات، يريد السكان وممثلوهم معرفة كيف سيؤثر ذلك عليهم.

يعد تنفيذ القانون أحد نقاط الضعف النظامية الرئيسية في مقدونيا الشمالية.
بورجان جوفانوفسكي
يورونيوز

"لهذا السبب نتحدث دائماً عن سيادة القانون. علينا تنفيذ قوانيننا. لا يمكننا تنسيقها فقط. نحن بحاجة إلى العمل على جبهات مختلفة. لهذا نحتاج إلى تعاون أفضل بين القطاعات. اقترحت وزارة البيئة بعض القوانين، قوانين جديدة. لا يمكننا فقط تمريرها في البرلمان، نحن بحاجة إلى العمل مع المفتشين، إلى العمل مع الوزارات والوكالات الأخرى لتنفيذها" يقول ناصر نوريديني، وزير البيئة.

تحويل نص القانون إلى واقع هو أحد أكبر نقاط الضعف النظامية في البلدان التي تمر بمرحلة انتقالية مثل مقدونيا الشمالية. تلاحظ المفوضية الأوروبية هذا الضعف المزمن في جميع تقاريرها المرحلية.

لا يزال المواطنون ينتظرون من الحكومة تنفيذ توصيات المفوضية الأوروبية والتي من بين أفكار أخرى ستجلب بعض الهواء النقي.