عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

قانون مجري جديد يمنع الترويج للمثلية الجنسية بين الأطفال

بقلم:  يورونيوز
قانون مجري جديد يمنع الترويج للمثلية الجنسية بين الأطفال
حقوق النشر  Szilard Koszticsak/MTVA - Media Service Support and Asset Management Fund
حجم النص Aa Aa

صوت البرلمان المجري على قانون جديديقضي بمنع الترويج للمثلية الجنسية في صفوف الأطفال. كما يمنع التشريع الجديد الذي تقدم به حزب فيدز الحاكم الترويج لتغيير الجنس في صفوف القاصرين، بما في ذلك داخل المدارس وفي الأفلام أو عن طريق الكتب.

وقد اقترح حزب رئيس الوزراء المحافظ فيكتور أوربان التعديلات القانونية، بحسب موقع البرلمان على الإنترنت.

وقد صوت البرلمان المجري بالموافقة على القانون المتعلق بمكافحة الاستغلال الجنسي للأطفال، بينما تقول منظمات غير حكومية ونشطاء لحقوق الإنسان إنه يوصم المثليين، ويجعل التربية الجنسية في المدارس مستحيلة.

ويقول المنتقدون إن القانون مضرّ لأنه يحد من حقوق مجتمع المثليين والمتحولين جنسيا، ويخلط بين الميل الجنسي والمثلية الجنسية.

عواقب وخيمة

في هذا الخصوص يقول آرون دميتر المسؤول في منظمة العفو الدولية :"ستكون لهاذا القانون عواقب وخيمة للغاية، بدءا من التنمر في المدارس إلى حالات الانتحار، والتي سيتعين على مجتمع المثليين والمتحولين جنسيا مواجهتها".

وقد قاطعت أحزاب الإئتلاف المعارض التصويت على القانون باستثناء حزب "جوبيك" اليميني، وقال النائب المستقل آكوس أدازيإن إن أحزاب المعارضة لم تعد مستعدة، للمشاركة في الحفاظ على ما اعتبروه ديمقراطية زائفة على الطراز الروسي.

وكان آلاف المجريين قد تظاهروا الاثنين أمام البرلمان في العاصمة بودابيست ضد تعديل القانون، في وقت يستعد فيه مدنيون وجماعات حقوقية لمناشدة رئيس الجمهورية يانوس أدر للتدخل ومطالبته بعدم التوقيع على القانون.