عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

منظمة غير حكومية تعمل لتعليم الفتيات الإفريقيات تحصل على أرفع الجوائز الإسبانية

بقلم:  يورونيوز مع أ ب
تسعى "كامفيد" جاهداً لتعليم الفتيات والنساء في إفريقيا جنوب الصحراء
تسعى "كامفيد" جاهداً لتعليم الفتيات والنساء في إفريقيا جنوب الصحراء   -   حقوق النشر  Ben Curtis/AP
حجم النص Aa Aa

حازت مجموعة "كامفيد" غير الربحية التي تعمل بهدف الحدّ من الفقر في إفريقيا عبر تعليم الفتيات وتمكين النساء على جائزة أميرة أستورياس، إحدى أرفع الجوائز الإسبانية.

وسميت الجائزة على اسم ابنة ملك إسبانيا فيليبي السادس.

وقالت الهيئة التحكيمية لمنظمة "إنترناشونال إيد" الإسبانية إن "كامفيد" (الحملة لتعليم النساء) ساهمت منذ تأسيسها في العام 1993 بصناعة "تحوّل مجتمعي" استفادت منه ملايين الفتيات والشابات في إفريقيا جنوب الصحراء.

ويعمل نحو 330 موظفاً ونحو 150 ألف متطوع في شبكة تابعة للمنظمة التي تسعى إلى توسيع آفاق التعليم والدراسة وتأمين الوظائف للفتيات والشابات في زيمبابوي وغانا ومالاوي وتنزانيا.

وأضافت الهيئة إن "دمج النساء والفتيات ساعد في البدء بتغيير بنيوي أساسه المساواة والعدالة الاجتماعية".

وتعتبر هذه الجائزة هي السادسة التي تقدّمها منظمة "إنترناشونال إيد" من مجموعة ثماني جوائز سيتم تقديمها، وحازت بموجبها "كامفيد" على مبلغ قدره 50 ألف يورو، على أن يقام احتفال بهذه المناسبة في إسبانيا في تشرين الأول/أكتوبر المقبل.