عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: دروس حرفية مجانية لتعليم مهارات جديدة في روسيا خلال الجائحة

euronews_icons_loading
ورشات تعليم حرفية مجانية في سان بطرسبرغ - روسيا
ورشات تعليم حرفية مجانية في سان بطرسبرغ - روسيا   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

استغل الكثيرون "عام الوباء" لتعلم واكتساب مهارات جديدة. الآن، وفي سان بطرسبرغ في روسيا يمكن لمن يرغب حضور ورش عمل مجانية في مجموعة متنوعة من الخبرات العملية.

انطلقت الفصول الدراسية في يناير-كانون الثاني وتشمل التعليم في مجال الأعمال الخشبية والمعدنية والسيراميك والخياطة. وتنقسم ورش العمل إلى مجالين، المجالات "النظيفة" ويشمل كل ما يتعلق بالتكوين مثل الخياطة والمجالات "غير النظيفة" ويشمل تعلم المهارات مثل الهندسة والنجارة.

يستهدف هذا المشروع شرائح مختلفة من المواطنين، كأولئك الذين يتطلعون إلى القيام بمهام سريعة ومحددة مثل تقصير الستائر والأشخاص الذين يبحثون عن أفكار لتغيير المهنة، وكذلك الحرفيين الذين يملكون بعض المهارات ولكنهم لا يملكون الأموال لإقتناء الأدوات والآلات الخاصة لإدارة مشاريعهم.

يتم تمويل المشروع من قبل إحدى إدارات مقاطعة سان بطرسبرغ، في المقابل، يتعين على المشاركين تطوير مشروع مع منظمة خيرية أو القيام بخدمة مدنية من أجل المدينة.

تقول يوليا بوبوفا، إحدى القيّمين على مشروع "كلين": "هذه المساحة عامة ومفتوحة للمواطنين. تمّ إنشاؤها لتعميم الحرف اليدوية وإعطاء المواطنين الفرصة لتلبية أفكارهم واحتياجاتهم".

من خلال ورشات العمل يقوم المشاركون بتطوير مهارة ما بشكل كامل وتحويلها إلى شيء أكبر لفتح أعمالهم الخاصة في وقت لاحق. بيتر تشيزوف وزوجته كسينيا ياريش يتدربان على النحت. تشيزوف ينحت منذ طفولته بينما بدأت ياريش النحت منذ أربع سنوات. حلمهما يتمثل في إنشاء علامتهم التجارية الخاصة "فاميلي سيراميك".

يوضح تشيزوف: "نخطط أن تصبح هوايتنا وشغفنا يومًا ما مصدر دخلنا أيضًا". فبعد ولادة طفلهما، وجد الزوجان صعوبة أكبر في النحت في المنزل. فهما يعتبران أن عمليات مثل التزجيج وإطلاق النار في المنزل هي ببساطة مستحيلة خاصة وأنها تتطلب فرنا خاصا، وهو مكلف ويصعب للغاية من الناحية الفنية تركيبه في المنزل.

يتم اختيار المشاركين من خلال مسابقة ويمكن حضور ورش العمل في أيام العمل على مدى ستة أشهر. وتتحول ورش العمل في عطلات نهاية الأسبوع إلى مساحات عمل مشتركة. وعلى عكس الذين يتابعون تكوينا طويل المدى، لا يخضع المشاركون العاملون لعملية اختيار تنافسية وقد يأتون بمهمة واحدة قصيرة محددة لإكمالها. وتحظى فترات عطلة نهاية الأسبوع بشعبية كبيرة، وهناك عدد كبير من المشاركين يختارون الحضور خلال عطلة نهاية الأسبوع.

تستعرض معلمة الخياطة صوفيا رادا معطفا، وتوضح أنه تم إعادة تدويره في جلسة عمل مشتركة واحدة. يساعد القيمون على ورش العمل وأساتذتها الزائرين في العثور على طريقهم من خلال تقديم المشورة والتوجيه بالإضافة إلى عرض المهام.

وكما يوضح خبير النجارة سيرغي شميكوف، تختلف أهداف الحاضرين فـهناك من يرغب في القيام بشيء ما في المنزل، والبعض الآخر يريدون تعلم شيء جديد، وبعض الناس يريدون أن يفهموا ما هو الإنتاج والمعدات وهناك أنواع مختلفة من الحالات".

أولغا شيرباكوفا متقاعدة تبلغ من العمر 64 عامًا وتحضر جلسة عمل مشتركة في النجارة تقول إن هذه هي المرة الثانية فقط في حياتها التي تحمل فيها مفك براغي، ولهذا السبب تم استدعاؤها في المحترفين للحصول على بعض المساعدة وتشرح قائلة: "أحاول استعادة إطار صورة قديم لأن الصورة باقية لكن حياة الإطار قد انتهت".

حسب أولغا شيرباكوفا، يعد إطار الصورة عالي الجودة أمرًا ضروريًا عند عرض الصورة. وتضيف شيرباكوفا: "يمكن للإطار الذي يحتوي على صورة إما تعميق مساحة الصورة، والعكس بالعكس، الكشف عنها، هذان هما الخياران اللذان يمكن أن يكونا، وفي ورشة تأطير، دون النظر، يمكنهم أن يقدموا لك شيئًا من شأنه أن يخفي الصورة، بينما هذا، كما أعتقد، يحتاج إلى الكشف عنه".

بالإضافة إلى العمل المشترك والمقيمين، تنظم ورش العمل العامة دورات تدريبية للمبتدئين، فضلاً عن التعاون مع المنظمات غير الحكومية، مما يتيح لمختلف المشاركين فرصة تبادل الخبرات واكتساب مهارات جديدة.

المصادر الإضافية • أ ب