عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وارسو: هجوم إلكتروني واسع من الأراضي الروسية يستهدف سياسيين بولنديين كباراً

بقلم:  يورونيوز
صورة لكومبيوتر - الولايات المتحدة
صورة لكومبيوتر - الولايات المتحدة   -   حقوق النشر  AP Photo/Jenny Kane, File
حجم النص Aa Aa

أعلن ياروسلاف كاتشينسكي، زعيم الحزب القومي البولندي الحاكم، الجمعة، إن سياسيين بولنديين كباراً استُهدفوا مؤخراً بهجوم إلكتروني "واسع" كان مصدره الأراضي الروسية.

وأوضح كاتشينسكي، وهو نائب رئيس الوزراء المكلف الأمن القومي، أن المستهدفين كانوا من المسؤولين الكبار، من وزراء ونواب يمثلون أطيافاً سياسية مختلفة، مشيراً إلى أن كل "من تأثروا بالهجوم "ستقدّم لهم المساعدة التقنية اللازمة من أجل حمايتهم تقنياً".

وأضاف كاتشينسكي في بيان أن "تحليلات أجهزتنا والأجهزة الخاصة لحلفائنا تسمح لنا بالقول بلا لبس إن الهجوم الإلكتروني جرى من أراضي الاتحاد الروسي".

وعقد مجلس النواب البولندي الأربعاء اجتماعاً من أجل مناقشة الهجوم.

وقال المتحدث باسم الحكومة، بيوتر مويلر، إن السياسيين البولنديين سيواجهون حملة من المعلومات المضللة، وقد تدوم لأسابيع.

ونفى الكرملين مراراً تنفيذ عمليات هجومية إلكترونية، أو السماح لأطراف مقيمة على الأراضي الروسية بتنفيذها، خصوصاً وأن أصابع الاتهام وجهت إلى موسكو بعد هجمات استهدفت الولايات المتحدة، أوكرانيا والمملكة العربية السعودية.

وكانت وسائل إعلام بولندية نشرت أنباء في وقت سابق من الشهر الجاري جاء فيها أن رسائل بريدية أرسلت من قبل مسؤولين سياسيين في البلاد سُرّبت ونشرت في "تلغرام".

وأشارت جهات سياسية إلى أن بعض الرسائل التي سّربت ونشرت تمّ تحوير مضامينها.

وكان الرئيسان الأميركي، جو بايدن، والروسي، فلاديمير بوتين، تطرقا إلى مسألة الهجمات الإلكترونية خلال قمتهما التي عقداها في جنيف الأربعاء الماضي، حيث تتهم الولايات المتحدة روسيا بالتدخل في الانتخابات الرئاسية في 2016 وبدرجة أقل في 2020.

المصادر الإضافية • وكالات