عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

سبيلبرغ يبرم عقداً مع "نتفليكس" رغم انتقاداته السابقة للبث التدفقي

بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
شعار شركة نتفليكس الأميركية في باريس. 2017/11/04
شعار شركة نتفليكس الأميركية في باريس. 2017/11/04   -   حقوق النشر  كريستوف إينا/أ ب
حجم النص Aa Aa

وقّع المخرج ستيفن سبيلبرغ من خلال شركته "أمبلين بارتنرز" اتفاقاً، لإنتاج أفلام عدة سنوياً لفائدة "نتفليكس"، وهو ما يشكّل مؤشراً جديداً على تطبيع العلاقات بين هوليوود ومنصة البث التدفقي.

ولا تعني الشراكة بالضرورة أن سبيلبرغ سيتولى بنفسه إخراج أفلام روائية طويلة لـنتفليكس، بل يتعلق الاتفاق بشركة "أمبلين بارتنرز" التي أنتجت في السنوات الأخيرة أفلاماً عدة بينها "1917" و"غرين بوك"، الذي نال عدداً من جوائز الأوسكار عام 2020 و"جوراسيك وورلد: فولن كينغدوم".

كذلك لم يوضح البيان الذي صدر أمس الإثنين، ما إذا كانت الأفلام المنتجة لـنتفليكس ستُعرَض في دور السينما. وتأسست "أمبلين بارتنرز" عام 2015 ، وهي بمثابة اتحاد بين عدد من شركات الإنتاج، بينها "دريم ووركس بيكتشرز" (منفصلة عن دريم ووركس أنيميشن"، التي تنتج أفلاماً تحريكية).

ويمثل الاتفاق بين "أمبلين بارتنرز" و "نتفليكس" نقطة تحول بالنسبة إلى ستيفن سبيلبرغ الذي كان لمدة طويلة ينتقد البث التدفقي، مبدياً قلقه خصوصاً من خطره على العروض في صالات السينما.

وخلال الجولة الترويجية لفيلمه "ريدي بلاير وان" عام 2018، انتقد المخرج الأميركي صراحة اكتفاء منصات البث بعرض بعض الأفلام في دور السينما أسبوعاً واحد فحسب، في عدد محدود من الصالات، فقط بهدف تمكينها من أن تكون مؤهلة لجوائز الأوسكار.

وقال لمحطة "آي تي في" البريطانية إن هذه الأفلام الطويلة ما كان ينبغي أن "تكون مؤهلة" للترشح لجوائز الأوسكار. وأضاف المخرج الذي حصل مرتين على جائزة الأوسكار لأفضل مخرج: "بمجرد أن يلتزم العمل نسقاً تلفزيونياً، يصبح فيلماً تلفزيونياً".

إلا أن سبيلبرغ اعتمد لهجة مختلفة في نيسان/أبريل 2019، إذ أكد في مقابلة مع صحيفة "نيويورك تايمز" أنه لم يكن يوماً معارضاً لمنصات البث التدفقي. ومنذ ذلك الحين ، تولى سبيلبرغ إخراج حلقات من مسلسل "اميزينغ ستوريز" لمنصة "آبل تي في بلاس"، باتت متوافرة اعتباراً من آذار/مارس 2020.

كريس بيزلو/أ ب
ستيفن سبيلبرغ خلال حفل الأوسكار في لوس أنجلس. 2020/02/09كريس بيزلو/أ ب

ووصف المخرج والمنتج البالغ 74 عاماً الشراكة التي أُعلنت الإثنين، بأنها "فرصة رائعة لرواية قصص جديدة معاً"، أي مع "نتفليكس"، "وللوصول إلى المشاهدين بطرق جديدة". وستبقى "أمبلين بارتنرز" ملتزمة تعاقدياً مع شريكتها التاريخية "يونيفرسال بيكتشرز" في توزيع الأفلام الروائية.