عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كأس أوروبا: إسبانيا تلحق بالسويد إلى ثمن النهائي باكتساحها سلوفاكيا 5-صفر

بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
احتفال لاعبي المنتخب الإسباني خلال فوزهم ضد سلوفاكيا
احتفال لاعبي المنتخب الإسباني خلال فوزهم ضد سلوفاكيا   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

كشرت إسبانيا عن أنيابها في الوقت المناسب وتجنبت إحراج الخروج من الدور الأول للمرة الأولى منذ 2004، ببلوغها ثمن نهائي كأس أوروبا كثانية المجموعة الخامسة بعد فوزها المصيري الكاسح على سلوفاكيا 5-صفر الأربعاء في إشبيلية ضمن الجولة الثالثة والأخيرة، فيما تصدرت السويد بفوزها الدراماتيكي على بولندا 3-2 في الوقت القاتل.

ونتيجة خسارة سلوفاكيا وتلقيها خماسية نظيفة، حسمت أوكرانيا بطاقتها إلى ثمن النهائي كثالثة المجموعة الثالثة بثلاث نقاط مع سجل تهديفي 1- مقابل 5- لسلوفاكيا.

وسبق لجمهورية التشيك (المجموعة الرابعة) وسويسرا (الأولى) أن حسمتا بطاقتين من الأربع المخصصة لأفضل مركز ثالث في المجموعات الست.

وفي مدينة سان بطرسبرغ الروسية، قاد مهاجم لايبزيغ الألماني إميل فورسبرغ وبديله فيكتور كلايسون منتخب بلادهما السويد إلى حسم صدارة المجموعة الخامسة عندما منحه الأول التقدم بثنائية وسجل الثاني هدف الفوز على بولندا 3-2 الأربعاء على ملعب "غازبروم أرينا" في سان بطرسبورغ في الجولة الثالثة الأخيرة ضمن كأس أوروبا في كرة القدم.

وفرض فوسبرغ نفسه نجما للمباراة عندما افتتح التسجيل بعد 82 ثانية، محققا ثاني أسرع هدف في تاريخ البطولة، وأضاف الثاني في الدقيقة 59، وحذا حذوه حذوه هداف بايرن ميونيخ الألماني روبرت ليفاندوفسكي بثنائية في الدقيقتين 61 و84 منعشا آمال منتخب بلاده في تحقيق الفوز، لكن كلايسون بديل فوسبرغ (77)، سجل هدف الانتصار للسويد في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع.

ورفع فوسبرغ غلته التهديفية مع منتخب بلاده إلى 10 أهداف، بينها ثلاثة في النسخة الحالية، وبات ثالث سويدي يسجل ثلاثة أهداف في نسخة واحدة في الكأس القارية منذ توماس برولين (1992) وهنريك لارسون (2004).

وهو الفوز الثاني على التوالي للسويد بعد الأول على سلوفاكيا 1-صفر، فأنهت الدور الأول في صدارة المجموعة برصيد سبع نقاط بعد فرضها التعادل السلبي على إسبانيا في الجولة الأولى.

أ ب
احتفال لاعبي السويد بتصدر المجموعة الخامسةأ ب

وكانت السويد التي تشارك في العرس القاري للمرة السابعة في تاريخها والسادسة على التوالي للسويد بعد الاولى عام 1992 عندما بلغت نصف النهائي، ضامنة تأهلها منذ الإثنين بين أفضل أربع منتخبات في المركز الثالث في أسوأ الحالات، لكن فوزها اليوم منحها صدارة المجموعة بفارق نقطة واحدة أمام إسبانيا التي اكتسحت سلوفاكيا بخماسية نظيفة.

في المقابل، خرجت بولندا بنقطة واحدة في مشاركتها الرابعة على التوالي وفي تاريخها بعدما كانت بلغت ربع النهائي في النسخة الأخيرة في فرنسا.

وأكدت السويد تفوقها على بولندا في تاريخ المواجهات التاريخية بينهما حيث حققت الفوز للمرة الخامسة عشرة في 27 مباراة بينهما، بينها المباريات السبع الأخيرة.