عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الوكالة الذرية لم تتلق "ردا" من ايران في شأن عمليات التفتيش بعد انتهاء مدة الاتفاق

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الوكالة الدولية للطاقة الذرية
الوكالة الدولية للطاقة الذرية   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

اعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية الجمعة أنها لم تتلق "ردا" من ايران حول احتمال تمديد التسوية المؤقتة حول عمليات تفتيش منشآتها النووية والتي انتهت مدتها للتو.

وأبلغ المدير العام للوكالة رافاييل غروسي مجلس الحكام أن "ايران لم ترد على رسالته" في هذا الشأن، بحسب بيان تلقته وكالة فرانس برس.

وأضاف غروسي أن طهران "لم توضح ما اذا كان لديها نية لإبقاء التسوية الحالية" التي تتيح للوكالة مواصلة ممارسة نوع من الرقابة على البرنامج النووي الإيراني.

وشدد مدير الوكالة على "الأهمية الحيوية لمواصلة العمل الضروري القاضي بمراقبة أنشطة إيران والتحقق منها"، داعيا إلى "رد فوري".

والأربعاء، نقل موقع التلفزيون الرسمي الإيراني عن محمود واعظي مدير مكتب الرئيس حسن روحاني ان المجلس الأعلى للأمن القومي سيتخذ "قرارا" حول هذه القضية خلال "اجتماعه الاول" بعد انتهاء مدة الاتفاق، من دون أن يعلن موعدا لذلك.

وكانت إيران حدت في شباط/فبراير من نشاط مفتشي الوكالة وترفض مذاك تسليم تسجيلات الكاميرات وأدوات أخرى في الوقت المحدد.

لكن الوكالة الذرية تمكنت من التوصل إلى تسوية مع طهران مدتها ثلاثة أشهر لضمان درجة مطلوبة من المراقبة، وتم تمديدها في أيار/مايو حتى 24 حزيران/يونيو.

وكان الهدف من ذلك أيضا منح المفاوضين في فيينا وقتا أطول لإنقاذ الإتفاق الدولي الذي وقع العام 2015.

وحذرت الولايات المتحدة وفرنسا الجمعة إيران من أن الوقت ينفد لانقاذ الاتفاق، وحضتا الرئيس الإيراني الجديد المحافظ المتشدد إبراهيم رئيسي على اتخاذ "قرارات شجاعة وقوية".