عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

محققون ألمان يقولون إن عملية الطعن في فورتسبورغ قد تكون نفذت بدوافع إسلامية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
عناصر من الشرطة الألمانية - أرشيف
عناصر من الشرطة الألمانية - أرشيف   -   حقوق النشر  Holger Battefeld/AP
حجم النص Aa Aa

قال مكتب الادعاء الألماني، الثلاثاء، إن الاعتداء الذي تمّ الجمعة في مدينة فورتسبورغ على يد صومالي قتل ثلاثة أشخاص بالسلاح الأبيض، يمكن وضعه ضمت سياق "اعتداء إسلامي محتمل".

وفي بيان مشترك قال جهاز الشرطة والادعاء في منطقة بافاريا إن مكتب التحقيق المركزي في بافاريا استلم ملفّ التحقيق بما أن الهجوم قد تكون له "دوافع إسلامية".

ومنذ الأحد الماضي، أعلنت الشرطة أنها تحقق لكشف الملابسات التي دفعت رجلاً للهجوم عشوائياً بسكين على مجموعة من الناس في فورتسبورغ الجمعة مما أسفر عن مقتل ثلاث نساء وإصابة خمس أخريات بجروح خطيرة.

وقال مسؤولون إن المشتبه به، الذي ضبطته الشرطة في مسرح الحادث، مهاجر صومالي يبلغ من العمر 24 عاماً وكان يعاني من مشكلات نفسية في السابق. ولم تكشف الشرطة عن اسم المشتبه به.

وسبق لكبير مسؤولي الأمن في بافاريا، يواكيم هيرمان، أن قال إن المشتبه به كان معروفاً لدى الأمن وتم إدخاله إلى وحدة الطب النفسي قبل أيام قليلة. وصرح هيرمان لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) في وقت متأخر من يوم الجمعة أنه لا يستطيع استبعاد "دافع إسلامي متطرف" لأن أحد الشهود أفاد أنه سمع المشتبه به يهتف "الله أكبر".

كان المعتدي يعيش في فورتسبورغ منذ عام 2015، في مأوى للمشردين، ويبدو أنه لا يعرف الضحايا.