المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فلسطينيون يحتجون ضد هدم الشرطة الإسرائيلية وبلدية القدس منشأة تجارية في بلدة سلوان

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
فلسطينيون متجمعون حول متجر تم هدمه في حي سلوان شرقي القدس. 2021/06/29
فلسطينيون متجمعون حول متجر تم هدمه في حي سلوان شرقي القدس. 2021/06/29   -   حقوق النشر  مايا ألرودزو/أ ب

أصيب فلسطيني برصاصة مطاطية أطلقتها عليه الشرطة الإسرائيلية، التي أطلقت أيضا الغاز المسيل للدموع على متظاهرين فلسطينيين شرقي القدس المحتلة.

ونقل الفلسطيني الجريح إلى المستشفى حيث تلقى ثلاثة آخرون الإسعافات اللازمة، جراء استنشاقهم غازات مسيلة للدموع، أطلقتها عليهم الشرطة الخاصة وقوات حرس الحدود الإسرائيلية التي اعتقلت أحد المتظاهرين، فيما ألقى محتجون حجارة على سيارة كان يقودها أحد المستوطنين.

وكان الفلسطينيون يتظاهرون بإلقاء الألعاب النارية على القوات الإسرائيلية، إثر إقدام السلطات الإسرائيلية على هدم دكان أحد الفسطينيين في بلدة سلوان بالقدس الشرقية.

وعلى غرار حي الشيخ جراح، يواجه الفلسطينيون في بلدة سلوان خطر تعرض منازلهم للهدم أو المصادرة على يد القوات الإسرائيلية، التي تعتزم إقامة حديقة أثرية مكان منازل الفلسطينيين.

وكانتى البلدة شهدت احتجاجات وصدامات متفرقة مع الشرطة الإسرائيلية خلال الأسابيع الاخيرة. وتحتل إسرائيل القدس الشرقية منذ عام 1967، وضمتها في خطوة غير معترف بها دوليا، بينما يريد الفلسطينيون أن تكون عاصمة للدولة الفلسطينية.