عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

من كلية الزراعة إلى المقاولات.. من هو أنسي ساويرس أحد أعمدة الاقتصاد المصري الذي رحل قبل أيام؟

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
رجل الأعمال النصري أنسي ساويرس (صورة من تويتر)
رجل الأعمال النصري أنسي ساويرس (صورة من تويتر)   -   حقوق النشر  Social Media / Twitter
حجم النص Aa Aa

زَهِد في السياسة شابًّا وكهلا لكن السياسة لم تزهد فيه فاعترضت طريقه مرتين.. الأولى حين قامت ثورة يوليو 1952 والثانية حين وقع الخصام بين الجارتين ليبيا ومصر فقفل عائدا إلى الوطن ليبدأ من الصفر مرة ثالثة ومن هناك كانت الانطلاقة الحقيقية.. من هو أنسي ساويرس رجل الأعمال المصري الذي فارق الحياة منذ أيام قليلة عن عمر ناهز الواحد والتسعين؟

مهندس زراعي في أسرة محامين

ولد أنسي ساويرس في مدينة سوهاج المصرية عام 1930 لأسرة من رجال القانون. فقد كان والده وشقيقاه يعملون بسلك المحاماة لكن مسيرة أنسي المهنية كانت مختلفة إذ اختار لنفسه طريقا آخر فالتحق بكلية الزراعة في جامعة القاهرة.. لكن مقامه لم يدم طويلا في هذا المجال إذ انتقل لقطاع المقاولات وهو ميدان وجد نفسه فيه كما قال يوما في أحد الحوارات الصحفية القليلة التي قبل بإجرائها.

البداية

عام 1950 أسس أنسي شركة أوراسكوم للمقاولات وهو في سن العشرين قبل أن يتم تأميمها في عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر بعد نحو عشر سنوات فتحول من صاحب شركة إلى موظف فيها. أثناء هذه الفترة مُنع المقاول الشاب من مغادرة البلاد لكنه نجح بعدها في الرحيل عن مصر إلى الجارة ليبيا فأسس شركة مقاولات أخرى غير التي أمّمت..

العودة إلى مصر

لكن السياسة التي لم يتعاطاها يوما ولا يحب الخوض فيها، ابت الا ان تعترض مسيرته فقد توترت العلاقات بين مصر ونظام العقيد معمر القذافي في سبعينيات القرن الماضي فعاد أنسي ساويرس إلى مصر وكانت البداية الثالثة.

ويبدو أن "الثالثة الثابتة" كما يقول أهل مصر. فقد عاد المهندس ابن سوهاج إلى وطنه وأنشأ شركة أوراسكوم للإنشاء والصناعة ومن هناك كانت الانطلاقة الحقيقية إذ بدأت أعماله في النمو في عصر الانفتاح ودخل في شراكة مع المجموعات الأجنبية التي كانت تعمل على مشاريع محلية في مصر. وازدهر نشاط الشركة في العقود الثلاثة الأخيرة وهي سنوات حكم الرئيس السابق حسني مبارك. إذ سرعان ما أصبحت أوراسكوم في منتصف التسعينيات إحدى أهم شركات المقاولات في مصر. وأصبحت عائلة ساويرس أغنى أسرة في مصر.

من المقاولات إلى الاتصالات.. المجموعة تتوسع

وقد تنوعت نشاطات رجل الأعمال الراحل لتشمل الاتصالات وقطاع العقارات والأسمدة الزراعية. وأمام هذا التوسع انقسمت المجموعة إلى ثلاث مجموعات هي أوراسكوم للاتصالات برئاسة نجله البكر نجيب ساويرس وأوراسكوم للفنادق والتنمية المهتمة برئاسة الابن الثاني سميح إضافة إلى شركة أوراسكوم للإنشاء والصناعة التي يديرها ناصف النجل الأصغر لأنسي ساويرس. ويعمل لدى أوراسكوم بفروعها الثلاثة ما لايقل عن 120 ألف شخص موزعين عبر دول العالم..

ثروته

قُدرت ثروة عميد امبراطورية ساويرس بنحو 1.1 مليار دولار بحسب ترتيب مجلس فوربس الأمريكية وقد كانت له حصة في شركة أوراسكوم للاتصالات. وتعتبر المجموعة التي أنشأها من أكبر الشركات في العالم العربي ولها امتدادات دولية أيضا. كما أن ثروة نجليْه نجيب وناصف هما من أغنى الشخصيات في مصر والعالم العربي بثروة إجمالية تقدر بنحو 11.5 مليار دولار حسب تصنيف فوربس.

المجال الخيري

عُرف عن أنسي ساويرس العصامي "من الألف إلى الياء" حسب وصف في مقابلة صحفية اهتمامُه بالعمل الخيري. فقد أنشأ مؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية" التي من ضمن نشاطاتها برنامجٌ للمنح الدراسية لفائدة الطلبة المصريين المتفوقين حتى يتمكنوا من السفر للخارج للدراسة على أن يعودوا لأرض الوطن بعد التخرج. ويتكفل البرنامج بنفقات الدراسة والإقامة والسفر والتأمين الصحي لهؤلاء الشباب.