عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إيران تنتظر تسلم رئيسي السلطة قبل مواصلة مفاوضات الملف النووي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز مع رويترز
وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن
وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن   -   حقوق النشر  Manuel Balce Ceneta/AP.
حجم النص Aa Aa

قالت وزارة الخارجية الأمريكية يوم الخميس إن الولايات المتحدة كانت مستعدة لاستئناف المحادثات النووية مع إيران، لكنها طهران طلبت مزيداً من الوقت لحين انتقال السلطة للرئيس المنتخب إبراهيم رئيسي.

وقالت متحدثة باسم الوزارة "كنا مستعدين لمواصلة المفاوضات لكن الإيرانيين طلبوا مزيداً من الوقت من أجل الانتقال الرئاسي".

وأضافت "عندنا تنتهي إيران من هذه العملية، فسنكون حينها مستعدين لتخطيط عودتنا إلى فيينا لمواصلة محادثاتنا.. لا نزال مهتمين بالعودة المشتركة للالتزام بخطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي)، غير أن هذا العرض لن يظل مطروحاً للأبد (مثلما أوضح وزير الخارجية أنتوني بلينكن)".

وكان مصدر دبلوماسي قد ذكر سابقاً أن إيران ليست مستعدة لاستئناف المفاوضات قبل أن يتولى الرئيس الإيراني المنتخب إبراهيم رئيسي السلطة.

وقال المصدر، الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته، إن إيران نقلت هذا الموقف للمسؤولين الأوروبيين الذين يعملون وسطاء في المحادثات غير المباشرة بين واشنطن وطهران.

وأضاف أن الموقف الحالي هو أن المحادثات النووية لن تستأنف قبل منتصف أغسطس/آب.