عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فيديو | إدخال بولسونارو المستشفى بعد حازوقة دامت 11 يوماً

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
الرئيس البرايزيلي جايير بولسونارو
الرئيس البرايزيلي جايير بولسونارو   -   حقوق النشر  Eraldo Peres/AP
حجم النص Aa Aa

عانى الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو خلال عشرة أيام متواصلة من الحازوقة وأدخل إثر ذلك إلى المستشفى العسكري في العاصمة برازيليا أمس الأربعاء، حيث تبين أنه مصاب بانسداد معوي.

وقال الأطباء الذين شخصوا الحازوقة وفحصوا أسبابها، إن حالة الرئيس، الذي تعرّض للطعن في بطنه خلال حمتله الانتخابية في 2018، "جيدة"، مضيفين أنه ليس بحاجة لعملية جراحية.

غير أن الجراح الذي أشرف على العملية الجراحية بعد الطعن في 2018 قرر بعد ساعات من وجود الرئيس (66 عاماً) في برازيليا نقله إلى مستشفى آخر في ساو باولو للخضوع للمزيد من الفحوصات. ولاحقاً في المساء، صدر بيان عن مستشفى "نوفا ستار" جاء فيه أن الرئيس سيخضع "لعلاج موضعي" ولكنه لن يخضع لعملية جراحية.

وكان بولسونارو الكاثوليكي والإنجيلي (في آن معاً) نشر صورة لنفسه على حسابه في تويتر، ويظهر فيها متمدداً على سرير المستشفى، وأرفقها بعبارة "سنعود قريباً إن شاء الله. البرازيل لنا".

وأدى الاعتداء على الرئيس في 2018 إلى أضرار "بليغة" في أمعائه، وخضع منذ ذلك الحين لعدة عمليات جراحية. وخلال الأسبوع الفائت، بدا بولسونارو عاجزاً عن الكلام في أكثر من مناسبة، وقال إنه يعاني من حازوقة متكررة (الفواق المتكرر).

واعتذر اليميني الشعبوي من المستمعين إليه خلال مقابلة عبر رايدو غوايبا في السابع من تموز/يوليو، وقال إن الحازوقة لم تفارقه منذ 5 أيام، ولمّح وقتها إلى أن دواء وصف له بعد عملية جراحية في الأسنان قد يكون السبب في ذلك.

وأوقف بولسونارو المرشح للانتخابات الرئاسية السنة المقبلة -والتي تظهر الاستطلاعات انخفاضاً كبيراً في شعبيته- في الثامن من الشهر الجاري بثاً مباشراً عبر فيسبوك واعتذر مرة ثانية من مشاهديه، حيث لم يقوَ على متابعة خطابه بسبب الأمر نفسه.

ويقول العلم إن الحازوقة المتكررة قد يتسبب بها انسداد معوي وفي بعض الأحيان يضطر المريض إلى إزلة قطعة من أمعائه وهذه ليست عملية جراحية "صغيرة" بحسب ما يقوله الدكتور أنتوني لمبو من مركز طبي في بوسطن الأميركية.

المصادر الإضافية • وكالات