عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أكثر من نصف البالغين في الاتحاد الأوروبي تلقوا تطعيما بشكل كامل ضدّ كوفيد-19 وفق المفوضية

بقلم:  يورونيوز
ممرضة تحضر جرعات لقاح جونسون أند جونسون في مركز تلقيح تديره القوات المسلحة البرتغالية في الملعب الرياضي بجامعة لشبونة. 2021/06/23
ممرضة تحضر جرعات لقاح جونسون أند جونسون في مركز تلقيح تديره القوات المسلحة البرتغالية في الملعب الرياضي بجامعة لشبونة. 2021/06/23   -   حقوق النشر  أرماندو فرنكا/أ ب
حجم النص Aa Aa

أعلنت المفوضية الأوروبية الخميس أن مئتي مليون شخص في الاتحاد الأوروبي تلقوا طعومهم بالكامل ضد كوفيد-19، أي أكثر من نصف السكان الراشدين، علماً أن المفوضية كانت قد حدّدت هدف تلقيح 70% من الراشدين هذا الصيف.

وقالت متحدثة باسم المفوضية دانا سبينانت في مؤتمر صحافي "حتى اليوم، يوجد 200 مليون شخص ملقحين بالكامل في الاتحاد الأوروبي".

وأشارت إلى أن هذا العدد يمثل "نسبة 54,7% من الراشدين" الملقحين بالكامل، عبر حصولهم على الجرعتين المطلوبتين أو على جرعة واحد من لقاح جونسون آند جونسون.

وقالت المتحدثة "لدينا 68,4% من الراشدين في الاتحاد الأوروبي تلقوا جرعتهم الأولى" مشيدةً بهذا "التقدم الملموس جداً".

وأضافت "نحن الآن من بين مناطق العالم التي سجّلت أعلى معدّلات تلقيح. لكن من المهمّ أن يكون هذا التقدم موزّعاً بشكل أكثر توازناً كي لا توجد مناطق حيث يمكن للفيروس أن ينتشر ويتحوّر".

وبحسب البيانات الرسمية التي جمعتها وكالة فرانس برس، أعطت دول الاتحاد الأوروبي أكثر من 440 مليون جرعة من اللقاحات، أي 98,4 جرعة لكل مئة نسمة، فيما أعطت الولايات المتحدة 102,4 جرعة لكل مئة نسمة.

وكانت رئيس المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين أعلنت في العاشر من تموز/يوليو أن الاتحاد الأوروبي يملك ما يكفي من الجرعات لتلقيح "ما لا يقلّ عن 70% من السكان الراشدين هذا الشهر".

على الصعيد الاقتصادي حذرت رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد، من أن الارتفاع السريع لعدد الإصابات بفيروس كورونا الذي زاد من حدته الفيروس المتحول دلتا لكوفيدـ19، يمثل مصدرا متزايدا لحالة من عدم اليقين بشأن الاقتصاد في منطقة اليورو.

وقالت لاغارد خلال مؤتمر صحفي إن تعافي اقتصاد منطقة اليورو يسير على الطريق الصحيح، لكن الوباء يلقي بظلاله على المنطقة، خاصة وأن فيروس دلتا المتحول يعد مصدرا لحالة الشكوك المتزايدة، مبينة أن ارتفاع حالات العدوى للفيروس المتحول، يمكن أن تكبح الانتعاشة في مجال السياحة والفنادق.