عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: المغرب يفتتح مركزا رقميا للتلقيح ضد فيروس كوفيد-19

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
مركز اللقاح الرقمي ضد كوفيد 19 في المغرب
مركز اللقاح الرقمي ضد كوفيد 19 في المغرب   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

في حي الرحمة بالقرب من مدينة الدار البيضاء في المغرب، يرتدي عمال صحيون مغاربة ملابس واقية ويجمعون مسحات أنف ويقدمون لقاحات كوفيد-19 في مركز رقمي، يعد جزءًا من حملة "اللقاح الذكي" المحلية.

يهدف المركز الرقمي إلى تطعيم 3000 إلى 4000 شخص يوميًا، وتتم معالجة برنامج التطعيم بالكامل من خلال نظام رمز الاستجابة السريعة الذي يسمح بتتبع المواطنين في جميع أنحاء دائرة التطعيم.

اقتربت وكالة فرانس بعدد من الأشخاص الذين فضلوا التطعيم في هذا المركز، فكانت انطباعاتهم حسنة فيما يتعلق بهذه الخطوة.

يقول محمد لوغزيل، ضابط في مركز التطعيم "لقد دخلنا ضمن التحدي الذي باشرته وزارة الصحة من خلال إنشاء أول مركز تطعيم ذكي والذي أصبح رقميًا بالكامل ويتحكم في تدفق كمية كبيرة من التطعيمات بعد خطاب جلالة الملك لتشجيع المواطنين على القدوم والتطعيم وبالتالي محاربة كوفيد -19".

ويضيف لوغزيل قائلا "الابتكار الرئيسي هنا في مركز التطعيم في حي رحمة هو رقمنة المريض من خلال تنفيذ نظام معلومات معقد مدمج في مركز التطعيم نفسه، باستخدام أجهزة الكمبيوتر، والأجهزة اللوحية وعرض رمز الاستجابة السريعة (QR) عند المدخل والمخرج. في كل مرحلة بالنسبة للمريض. يوجد الكثير من أجهزة الاستشعار في مكانها وتسمح بجمع بعض البيانات للحصول على تجربة أفضل للناس".

أما محمد سبطاوي، الموظف في القطاع الخاص فيقول: "جئنا اليوم بعد النداء الوطني (الخطاب الملكي) وحصلنا على لقاحنا. أشكر السلطات التي أنشأت هذا المركز، عملية التطعيم سريعة، إنها تجربة رائعة".

viber

ويقول محمد جلال بن شقرون، مندوب وزارة الصحة في ولاية النواصر: "في مدينة الرحمة كان هناك إقبال كبير على حملة التطعيم، ومن هنا جاءت أهمية هذا المشروع، فهو مشروع لتسريع وتيرة التطعيمات، خاصة بعد استقبال الأسخاص الذين تزيد أعمارهم عن 20 سنة. تمتد مساحة هذا المركز إلى حوالي 2000 متر مربع".

المصادر الإضافية • أ ف ب