المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الولايات المتحدة ترد على انتقاد انسحابها من أفغانستان

Access to the comments محادثة
بقلم:  Hassan Refaei
وزير الخارجية الأمريكي انتوني بلينكن
وزير الخارجية الأمريكي انتوني بلينكن   -   حقوق النشر  AP Photo

اعتبر المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية جون كيربي الاثنين أن الحكومة الافغانية سقطت لأنها "كانت تفتقر إلى القيادة".

وقال كيربي في مؤتمر صحافي "يمكن أن نمول، يمكن أن ندرب، يمكن أن نقدم مشورة، يمكن أن نساعد (ولكن) لا يمكن أن نشتري قوة الشخصية، لا يمكن أن نكتسب القيادة، والقيادة كانت مفقودة".

يأتي هذا التصريح بعد ما أقرّ وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن بأن وتيرة استيلاء حركة طالبان على السلطة في أفغانستان قد فاجأت إدارة الرئيس جو بايدن الذي قال منتقدوه إن قراره بالانسحاب بدد عقدين من العمل وعرّض سلامة الشعب الأفغاني للخطر.

وكانت حركة طالبان أعلنت اليوم الاثنين انتهاء الحرب في أفغانستان بعد سيطرتها على القصر الرئاسي في كابول مع رحيل القوات الأجنبية التي تقودها الولايات المتحدة ومسارعة الدول الغربية لإجلاء مواطنيها على وجه السرعة.

وقال بلينكن لشبكة "إي بي سي" الأمريكية: "مضى على وجودنا في أفغانستان 20 عاماً، (وأنفقنا) ترليون دولار" مضيفاً أن خلال تلك المدّة "فقد ألفان وثلاثمائة جندي أمريكي ارواحهم".

وتابع قائلاً: "وبعد أن نجحنا في مهمتنا، قرر الرئيس أن الوقت قد حان لإنهاء هذه الحرب وإخراج الولايات المتحدة من وسط حرب أهلية في أفغانستان"، مؤكداً على أنه ليس من مصلحة الولايات المتحدة البقاء في تلك البلاد.

وكان الحساب الرسمي للبيت الأبيض على "تويتر" ذكر أن بايدن تحدث (يوم أمس الأحد) إلى فريقه للأمن القومي بشأن الوضع الأمني الحالي في العاصمة الأفغانية كابول، حيث تم بحث إجلاء الأفراد المدنيين وموظفي المساعدة الأفغان وحلفاء آخرين.

في تلك الأثناء أصدر وزارتي الخارجية والدفاع في الولايات المتحدة بياناً أكدت فيها أن واشنطن ستوسع على مدار الساعات الثماني والأربعين المقبلة "وجودنا العسكري إلى زهاء ستة آلاف جندي في مهمة تنصب فقط على تسهيل تلك الجهود وسنتولى مراقبة المجال الجوي"، وأكد البيان أن العمل جار لتأمين مطار حامد كرزاي الدولي في كابول "لتمكين العاملين الأمريكيين وعاملي الحلفاء من مغادرة أفغانستان بأمان في رحلات مدنية وعسكرية".

ويجدر بالذكر أن تقييماً مخابراتياً أمريكياً صدر خلال الأيام الماضية قال إن العاصمة الأفغانية كابول قد تشهد حصاراً خلال 30 يوماً، وإن المدينة يمكن أن تسقط في أيدي مقاتلي طالبان خلال 90 يوماً، لكن الحركة سيطرت على المدن الكبرى خلال أقل من أسبوع ودخلت العاصمة يوم أمس الأحد.

المصادر الإضافية • أ ب