المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أرمين لاشيت يختار فريق حملته الانتخابية قبل ثلاثة أسابيع من الانتخابات الألمانية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
euronews_icons_loading
الالماني المحافظ أرمين لاشيت مع فريق حملته الانتخابية في برلين. 2021/09/03
الالماني المحافظ أرمين لاشيت مع فريق حملته الانتخابية في برلين. 2021/09/03   -   حقوق النشر  كريستوف سيدر - د ب أ/أ ب

قبل ثلاثة أسابيع من الانتخابات البرلمانية في ألمانيا، قدم المرشح المحافظ أرمين لاشيت فريق حملته الانتخابية الجمعة، في محاولة للخروج من المأزق في مواجهة استطلاعات الرأي الكارثية.

واختار زعيم الاتحاد المسيحي الديموقراطي، الساعي لخلافة المستشارة أنغيلا ميركل في انتخابات 26 أيلول/سبتمبر، فريقا من ثمانية أشخاص، أربعة رجال وأربع نساء، يتمتعون بمهارات في مجالات الرقمنة والطاقة المتجددة وحماية البيئة.

وكلّف منافسه السابق لرئاسة الحزب في بداية العام، فريدريش ميرتس الذي يحظى بمؤيدين في الجناح الليبرالي للحزب، الشؤون الاقتصادية والمالية. وأكد أرمين لاشيت أن هذا الفريق يعكس "تنوع" ألمانيا و"تنوع الاتحاد المسيحي الديموقراطي".

ويتخلّف المعسكر المحافظ في استطلاعات الرأي، عن الحزب الديموقراطي الاجتماعي بقيادة مرشحه وزير المال أولاف شولتس. ووفقا لاستطلاع "دويتشلاند ترند" الذي أجرته قناة "إيه آر دي" العامة، حصل الاشتراكيون الديموقراطيون على 25 في المائة من نوايا الأصوات، مقابل 20 في المائة للاتحاد المسيحي الديموقراطي المتحالف مع الاتحاد الاجتماعي الديموقراطي.

وفي شهر واحد، خسر الاتحاد المسيحي الديموقراطي الذي حصل على 32,9 في المائة من الأصوات في الانتخابات التشريعية الأخيرة عام 2017، سبع نقاط بخلاف الحزب الاشتراكي الديموقراطي الذي اكتسب 7 نقاط.

وحصل حزب الخضر على 16 في المائة من نوايا التصويت، بانخفاض ثلاث نقاط. لكن صورة أرمين لاشيت (60 عاما) السيئة بين الناخبين تؤثر سلبا في الاتحاد المسيحي الديموقراطي.

وفي مواجهة صعود الحزب الاشتراكي الديموقراطي، حاول أرمين لاشيت في الأسابيع الأخيرة التحذير من تحالف حكومي محتمل في المستقبل، يربط الحزب الاشتراكي الديموقراطي وحزب الخضر وحزب اليسار الراديكالي دي لينكه، وقال الجمعة بعد تقديم فريقه، "سنقاتل معا حتى لا يكون هناك تحالف يسار في ألمانيا في 26 أيلول/سبتمبر".