عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وفاة طفل أفغاني ثاني تسمماً بالفطر في بولندا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
توفي الطفل الأفغاني الثاني الذي أجلي من بلده إلى بولندا وأصيب بتسمم بعد تناوله نوعاً ضاراً من الفطر
توفي الطفل الأفغاني الثاني الذي أجلي من بلده إلى بولندا وأصيب بتسمم بعد تناوله نوعاً ضاراً من الفطر   -   حقوق النشر  Pixabay
حجم النص Aa Aa

توفي الطفل الأفغاني الثاني الذي أجلي من بلده إلى بولندا وأصيب بتسمم بعد تناوله نوعاً ضاراً من الفطر، ولقي بذلك مصير شقيقه الأصغر الذي فارق الحياة مساء اليوم السابق، وفق ما أعلن أطباء الجمعة.

وقال مدير مستشفى "سي زي دي" للأطفال في وارسو في بيان "لقد تأكدنا من وفاة الطفل".

وكانت فرص نجاة الطفل ضئيلة رغم إجراء عملية زرع كبد له.

وكان شقيقه البالغ الخامسة توفي صباح الخميس جراء التسمم.

وكان الطفلان وصلا إلى بولندا في 23 آب/أغسطس مع عائلتهما وبقيا في الحجر الصحي في مركز للمهاجرين في بلدة بودكوفا ليسنا، بالقرب من وارسو.

ونُقل الصبيان وشقيقتهما البالغة 17 عاماً إلى المستشفى يومي 26 و27 آب/أغسطس، وما لبثت الفتاة أن خرجت منه لاحقاً.

وأفاد موقع "أوكو برس" الإخباري بأن والد الطفلين، وهو محاسب، عمل في الجيش البريطاني سنوات عدة.

وتولى الجيش البولندي إجلاء الأسرة بطلب من بريطانيا.

أنجزت بولندا الأسبوع الفائت مهمة الإجلاء التي شملت إخراج 1231 شخصاً من كابول.