عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بعد انقلاب غينيا.. رواد التواصل يعبرون عن قلقهم حول مصير المنتخب الوطني المغربي قبل وصوله إلى الوطن

Access to the comments محادثة
بقلم:  Hafsa Alami Rahmouni
احتفال الناس في الشوارع مع أفراد القوات المسلحة الغينية بعد القبض على رئيس غينيا، ألفا كوندي، في انقلاب في كوناكري، 5 سبتمبر 2021.
احتفال الناس في الشوارع مع أفراد القوات المسلحة الغينية بعد القبض على رئيس غينيا، ألفا كوندي، في انقلاب في كوناكري، 5 سبتمبر 2021.   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

وصل المنتخب الوطني المغربي "أسود الصحراء" إلى مطار الرباط مساء الأحد 5 سبتمبر/أيلول بعد أن تم إجلاؤه من غينيا عقب الانقلاب العسكري والفوضى التي شهدتها البلاد، قبل مباراته في تصفيات إفريقيا المؤهلة لمونديال قطر 2022.

وأكد محمد مقروف، المتحدث باسم الاتحاد المغربي لكرة القدم والمستشار الخاص لرئيس الاتحاد فوزي لقجع، يوم الأحد أن أعضاء الفريق "بأمان وهم حاليا في فندق بعيدا عن التوترات.. نحن ننتظر قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) بخصوص المباراة التي تتجه بنسبة كبيرة نحو التأجيل".

ومع تسارع وتيرة الأحداث في اليومين الماضيين، شهدت شبكات التواصل الاجتماعي تفاعلا كبيرا مع أعضاء الفريق الوطني الذين عاشوا لحظات من التوتر والقلق.

وفور وصوله إلى الأراضي المغربية، نشر نجم المنتخب الوطني، أشرف حكيمي، صورة له عبر حسابه على تويتر مؤكدا سلامته وأفراد الفريق وشكر كل مشجعيه.

وكتب المصطفى بن عبد السلام تغريدة: "الحمد لله على عودة بعتة المنتخب الوطني إلى المغرب من ارض غينيا التي تعرف انقلاب عسكري وفوضى بالبلاد".

فيما نشر بعض رواد التواصل مقطع فيديو لحافلة تقل المنتخب المغربي في شوارع كوناكري تحت حماية عسكرية مشددة.

وكان قد أعلن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "الكاف" الأحد أن مباراة غينيا والمغرب تأجلت إلى موعد آخر سيتم تحديده لاحقا.

ووصل الفريق المغربي إلى العاصمة الغينية كوناكري يوم الجمعة، ونسق الاتحاد المغربي مع السلطات المغربية لتأمين رجوعه إلى المملكة مساء أمس.

ويتصدر المغرب المجموعة التاسعة بتصفيات كأس العالم برصيد 3 نقاط بعد فوزه 2-صفر على المنتخب السوداني، متقدما بنقطتين على غينيا التي تعادلت 1-1 أمام فريق غينيا بيساو.