عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

اليونان تبدأ بتطبيق إلزامية إجراء العمّال غير الملقّحين في القطاعين الخاص والعام اختبار فحص كورونا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
صفوف دراسية في اليونان
صفوف دراسية في اليونان   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

بدأ في اليونان يوم الاثنين سريان إجراء يفرض اختبار فحص كورونا إلزاميًا لجميع العمّال غير الملقحين كل أسبوع حيث تكافح البلاد من أجل زيادة معدلات التطعيم التي تعتبر "متراجعة"عن متوسط التطعيم بدول ​​الاتحاد الأوروبي.

وسيتعين على موظفي القطاعين العام والخاص دفع رسوم الاختبارات الأسبوعية بأنفسهم أو حمل شهادة التطعيم للوصول إلى مكان عملهم ، بينما يتم إعطاء مجموعات اختبار للأطفال غير الملقحين في المدارس الثانوية، التي أعيد فتحها يوم الاثنين، مجانا وعلى نفقة الحكومة. سيتم تطبيق قيود مماثلة أيضًا في الملاعب الرياضية والمتاحف والمواقع الأثرية ، فضلاً عن مناطق الترفيه الداخلية مثل دور السينما والمطاعم.

وكانت الحكومة اليونانية، قد أعلنت مجموعة من القيود الجديدة، بما فيها إلغاء الاختبار المجاني للذين لم يتلقوا اللقاح. وعرفت اليونان جملة من الاحتجاجات ضد التطعيمات الإجبارية المضادة لفيروس كورونا منذ شهر تموز/يوليو بعد أن أعلنت الحكومة اليونانية عن التلقيح الإلزامي للعاملين في مجال الرعاية الصحية وأطقم دور رعاية المسنين، واقترحت السلطات أن اللقاحات يمكن أن تصبح إلزامية لمجموعات أخرى أيضا مثل المعلمين.

وأوقفت اليونان ما يقرب من 6 آلاف من العاملين في مجال الرعاية الصحية عن وظائفهم لتغيبهم عن الموعد النهائي في الأول من سبتمبر للحصول على اللقاح.

وفي اليونان، تلقى ما يقرب من 11.7 مليون مواطن ومقيم جرعة واحدة على الأقل من اللقاح، في حين حصل 5.8 ملايين منهم على جرعتين. كما تقضي الإجراءات الجديدة، أنه ، يحق لصاحب العمل معرفة الموظفين الذين تلقوا اللقاحات وأيهم يحتاجون إلى الاختبار.

وقد تم الإعلان عن أكثر من 1300 حالة إصابة جديدة بكوفيد-19 في اليونان يوم الأحد. كما تم تطعيم حوالي 56٪ من سكان اليونان بشكل كامل ، في حين أن المعدل المتوسط ​​في الاتحاد الأوروبي يزيد قليلاً عن 60٪. كما يسمح بتطعيم الأطفال بدءًا من سن 12 عامًا.

أما بالنسبة للمقاهي والحانات والمطاعم وغيرها من أماكن الترفيه، فهي الآن متاحة فقط لحاملي ما يعادل "شهادة التصريح الصحي" مثبتة على تطبيق بالهاتف المحمول، فيها ما يفيد توافر شهادة التطعيم أو إثبات الشفاء من الفيروس.

ولدخول المواقع الأثرية أو المتاحف أو القاعات الرياضية، يحتاج الزوار غير المطعمين إلى تقديم اختبار يفيد أن حامله خال من الإصابة بفيروس كورونا، ومدته لا تتجاوز 48 ساعة كما تظل الكمامة إلزاميًة لدخول جميع الأماكن الداخلية والخارجية المزدحمة بالعامة.

ودفعت عمليات الإغلاق العام الماضي الاقتصاد إلى الركود، حيث تقلص الإنتاج في عام 2020 بنسبة 8.2٪. ويقول مسؤولون حكوميون إن الدولة لا تستطيع تحمل وقف النشاط الاقتصادي للعام الثاني.

وقال وزير التنمية أدونيس جورجيادس لقناة سكاي التلفزيونية الخاصة "في الوقت الحالي، تظهر بيانات أن الوباء في اليونان بدأ في التراجع، لذا يبدو أن الإجراءات عندنا بدأت تؤتي ثمارها". مضيفا "لسوء الحظ، لقي إخواننا المواطنون غير المحصنين حتفهم، بسبب كورونا، ويؤلمني أن أعرف أن هؤلاء الناس كان من الممكن أن يعيشوا لمدة أطول، لكنهم وقعوا ضحية لنظريات المؤامرة" حسب قوله.

سيحتاج الموظفون غير الملقحين إلى إرسال نسخة واحدة عن اختبارات كورونا إلكترونيًا مرة واحدة في الأسبوع، بينما سيحتاج المعلمون والطلاب والتلاميذ الذين تزيد أعمارهم عن 12 عامًا بالإضافة إلى جميع المتخصصين في السياحة والثقافة والإعلام إلى إجراء اختبارين اثنين كل أسبوع