عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

اكتشاف بقايا حوت بأربعة أرجل كان يعيش على اليابسة قبل 43 مليون سنة في مصر

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
حفريات حوتعاش قبل 43 مليون عام أطلق عليه اسم "Phiomicetus Anubis"، تم اكتشافه منذ أكثر من عقد في الفيوم في الصحراء الغربية بمصر.
حفريات حوتعاش قبل 43 مليون عام أطلق عليه اسم "Phiomicetus Anubis"، تم اكتشافه منذ أكثر من عقد في الفيوم في الصحراء الغربية بمصر.   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

اكتشف علماء مصريون منذ أكثر من عقد في الصحراء الغربية للبلاد، حفرية لحوت ذي أربع أرجل. يُعتقد أن هذا المخلوق، أحد أسلاف الحوت الحديث، قد عاش في مصر قبل 43 مليون سنة. هي ليست أول أحفورة لحوت يمشي يتم اكتشافها، ولكن يُعتقد أنها واحدة من أقدم الأحافير المكتشفة في منطقة الفيوم.

الحوت البرمائي كان يعيش على البر والبحر، وكان أسلوب حياة شبه مائي. ووفقًا لما ذكره عالم الحفريات الرائد في الفريق، فقد كان له سمات صياد بارع.

يقول هشام سلام، أستاذ علم الحفريات في جامعة المنصورة والجامعة الأمريكية بالقاهرة "إنها المرة الأولى في تاريخ علم الحفريات الفقارية المصرية التي يقود فيها فريق مصري عملية توثيق لجنس وأنواع جديدة من الحوت رباعي الأرجل الذي عاش في مصر قبل 43 مليون سنة".

تم العثور على الحفرية لأول مرة من قبل فريق من دعاة حماية البيئة المصريين في العام 2008 في منطقة كانت تغطيها البحار في عصور ما قبل التاريخ، لكن الباحثين نشروا نتائجهم التي توصلوا إليها والتي تفيد بأن الحفرية تعود لنوع جديد من الاكتشافات المؤكدة الشهر الماضي. لم يبدأ فريق سلام بفحص الحفرية حتى العام 2017 لأنه كان حريصًا على إيجاد عالم حفريات مصري موهوب لقيادة التحقيق.

تسلط الحفرية الضوء على تطور الحيتان من ثدييات برية آكلة للأعشاب إلى أنواع آكلة للحوم تعيش اليوم حصريًا في الماء.

ويوضح سلام "أطلقنا على هذا الحوت المكتشف اسم فيوميسيتوس أنوبيس Phiomicetus anubis. وتم اختيار كلمة فيوم Phioum تكريما لمنطقة الفيوم. أما كلمة سيتوس Cetus فتعني في اللاتينية" الحوت "و" أنوبيس anubis "هو إله الموت في عهد الفراعنة. ويتابع "هذا الاكتشاف مهم جدا لأنه يوثق أحد الحلقات المفقودة في تاريخ الحوت وكيفية انتقاله من العيش بشكل كلي على الأرض كحيوان بري إلى حوت مائي بالكامل اليوم".

تشتهر منطقة الصحراء الغربية في مصر بالفعل بما يسمى بوادي الحيتان، المعلم السياحي المسجل ضمن مواقع التراث العالمي الطبيعي الوحيد في البلاد الذي يحتوي على بقايا أحفورية لنوع آخر من حيتان ما قبل التاريخ.

ينتمي المخلوق المكتشف حديثًا إلى عائلة بروتيسيتدس Protecetids، وهي حيتان منقرضة شبه مائية عاشت قبل 59 إلى 34 مليون سنة، كما يقول سلام.

من جهته، يلفت عبد الله جوهر الباحث بمركز الأحافير بجامعة المنصورة "كان طول هذا الحوت حوالي ثلاثة أمتار ويبلغ وزنه حوالي 600 كيلوغرام ، لذلك فهو من أضخم وأشرس الحيوانات المفترسة في المنطقة التي عاش فيها قبل 43 مليون سنة".

يبلغ عمر أقدم الحيتان الأحفورية المكتشفة حوالي 50 مليون سنة ويعتقد أنها اكتشفا خلال العصر الحديث في باكستان والهند. ومع ذلك، لم يتمكن العلماء من الوصول إلى إجابة قاطعة حول متى انتقلت الحيتان من نقطة نشأته، اليابسة إلى البحار ومحيطات العالم.

يمكن أن يكون الاكتشاف الجديد بمثابة رابط بين مناطق الهند وباكستان وأمريكا الشمالية.

يقول جوهر "يعتبر حوت فيوميسيتوس أنوبيس Phiomicetus anubis حوتًا مهمًا لأنه برمائي بأربعة أطراف، وتأتي أهميته لكونه يقع في نصف السلسلة التطورية للحيتان".

تبرز الأنواع الجديدة بسبب جمجمتها وخطمها المدودين مما يوحي بأنها كانت من آكلات اللحوم القادرة على الإمساك بفريستها ومضغها. يُعتقد أيضًا أن هذه الحيتان اتسمت بحاسة سمع وشم حادة.

viber

سبق لفريق هشام سلام وأن اكتشف في العام 2018 المنصوراصور، وهو نوع جديد من الديناصورات العشبية طويلة العنق التي عاشت في محافظة المنصورة بدلتا النيل.

المصادر الإضافية • أسوشييتد برس