عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بعثات الاتحاد الأوروبي في القدس ورام الله تدين حكم الإعدام الصادر في غزة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
بعثات الاتحاد الأوروبي في القدس ورام الله تدين حكم الإعدام الصادر في غزة
بعثات الاتحاد الأوروبي في القدس ورام الله تدين حكم الإعدام الصادر في غزة   -   حقوق النشر  Virginia Mayo/AP
حجم النص Aa Aa

أدانت بعثات دول الاتحاد الأوروبي في القدس ورام الله، حكم الإعدام الصادر في قطاع غزة في 12 أيلول/سبتمبر الجاري. وفي بيان لها، عبرت بعثات دول الاتحاد الأوروبي في القدس ورام الله عن معارضتها "الحازمة في جميع الظروف لاستخدام عقوبة الإعدام" موضحة أن الاتحاد الأوروبي يعتبر "أن إلغاء عقوبة الإعدام يساهم في حماية كرامة الإنسان والتطور التدريجي لحقوق الإنسان، فهي تعتبر عقوبة الإعدام قاسية ولا إنسانية، ولا توفر ردعًا للسلوك الإجرامي، وتمثل إنكارًا غير مقبول لكرامة الإنسان وسلامته".

وأصدرت محكمة بداية غزة، الأحد، حكمًا بالإعدام شنقًا حتى الموت، على مواطن من مخيم خانيونس، يدعى محمد حامد أبو سحلول اغتيل في أيلول/سبتمبر عام 2019 وأدين المتهم الأول بتهمة القتل العمد إضافة إلى حيازة سلاح ناري من دون ترخيص وبمناسبة غير مشروعة، ومحاولة القتل وإطلاق النار في منطقة مأهولة بالسكان. كما قضت بمعاقبة المدانين من الثاني إلى الخامس بالسجن مدة ثلاث سنوات مع النفاذ اعتباراً من تاريخ التوقيف.

وقال البيان: "يجب على سلطات الأمر الواقع في غزة الامتناع عن تنفيذ أي عمليات إعدام للسجناء والامتثال للوقف الاختياري لعمليات الإعدام الذي فرضته السلطة الفلسطينية، ريثما يتم إلغاء عقوبة الإعدام بما يتماشى مع الاتجاه العالمي وبعد التوقيع على البروتوكول الاختياري الثاني الملحق بالعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية".

من جهتها، اعتبرت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" استمرار المحاكم في قطاع غزة إصدار أحكام الإعدام، والتي بلغت منذ مطلع العام الجاري، 11 حكما أنه يُشكل "مسّاً بمنظومة حقوق الإنسان المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية، التي تكفلها القوانين والتشريعات"

وأدانت الهيئة في بيان لها، اليوم الأربعاء، إصدار محكمة بداية غزة حكما بالإعدام شنقا، معتبرة أن "هذه العقوبة واحدة من أشكال التعذيب، ومساس خطير بكرامة الفرد".