عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تقرير: قصر الرئاسة في أفغانستان يتحول إلى "حلبة شجار" بين قادة طالبان

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
مقاتلو طالبان في القصر الرئاسي في كابول
مقاتلو طالبان في القصر الرئاسي في كابول   -   حقوق النشر  Zabi Karimi/AP
حجم النص Aa Aa

ذكر هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) في موقعها الإخباري أنّ خلافاً كبيراً اندلع بين قادة حركة طالبان بشان تشكيل الحكومة الجديدة، وأن شجاراً وقع بين مؤيدي الزعماء في مكان قريب.

ويقول المصدر إن مسؤولين كباراً من طالبان قالوا لهيئة الإذاعة البريطانبة، إن مشادة كلامية وقعت بين الملا عبد الغني برادر (الذي توقف عن الظهور الإعلامي مؤخراً). وأحد أعضاء مجلس الوزراء.

وفسر غياب برادار عن الأعين في الأيام الأخيرة بحسب الموقع، بأنه نتيجة لوجود خلافات داخل قيادة حركة طالبان، وفقاً للمصدر ذاته. وقالت "بي بي سي" نقلاً عن مصدر في طالبان، إن برادار ووزير شؤون اللاجئين خليل الرحمان حقاني تبادلا "كلمات قوية"، فيما تشاجر أتباعهما مع بعضهما البعض.

وأكد مسؤول كبير في طالبان يقيم في قطر لـ"بي بي سي" هذه المزاعم، مضيفاً أنها وقعت الأسبوع الماضي.

ويبدو أن ثمة خلاف على نسب الانتصار الذي حققته طالبان. فمن جهة، هناك بداخل الحركة من يقول إن الانتصار سببه القتال المسلح، وهناك أيضاً من يقول إن الدبلوماسية كانت السبب الأول في النصر.

وسيطرت حركة طالبان على أفغانستان الشهر الماضي وأعلنت منذ ذلك الحين البلاد "إمارة إسلامية". وتتكون حكومتهم المؤقتة الجديدة بالكامل من الذكور ومن شخصيات بارزة في طالبان، يشتهر بعضها بشن هجمات على القوات الأميركية على مدى العقدين الماضيين.