عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

سيول تقول إن كوريا الشمالية أطلقت صاروخين بالستيين باتجاه البحر

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز مع أ ب
الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون
الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون   -   حقوق النشر  朝鮮通信社/KCNA via KNS
حجم النص Aa Aa

قالت وزيارة الدفاع الكورية الجنوبية إن كوريا الشمالية أطلقت صاروخين بالستيين قبالة ساحلها الشرقي يوم الأربعاء، وذلك بعد يومين من إعلان بيونغ يانغ أنها اختبرت صاروخاً مجنحاً جديداً في أول تجربة أسلحة لها في ستة أشهر.

وقالت هيئة الأركان المشتركة لكوريا الجنوبية في بيان إن الصاروخين البالستيين اللذين تم إطلاقهما من موقع في وسط كوريا الشمالية انطلقا باتجاه مياه الساحل الشرقي لشبه الجزيرة الكورية بعد ظهر الأربعاء.

وأشار البيان إلى أن أجهزة المخابرات في كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تحلل المزيد من التفاصيل حول عمليات الإطلاق الكورية الشمالية، وجاء فيه أن سيول عززت مركز المراقبة المخصص لكوريا الشمالية.

وأكد خفر السواحل الياباني أن الصاروخين سقطا خارج المنطقة الاقتصادية اليابانية الخاصة في المياه بين اليابان وشبه الجزيرة الكورية. وقال خفر السواحل إنه لم تبلغ أي سفن أو طائرات عن أضرار.

ويأتي إطلاق الصاروخين اليوم بعد أيام من إعلان وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية أن بيونغ يانغ أجرت بنجاح تجارب إطلاق صاروخ جديد طويل المدى من طراز "كروز" خلال نهاية الأسبوع الماضي متحدثة عن "أسلحة استراتيجية ذات أهمية كبرى".

وأظهرت صور نشرتها صحيفة رودونغ سينمون الإثنين صاروخاً يخرج من أحد الأنابيب الخمسة في مركبة إطلاق مثل كرة نار، وصاروخا ينطلق في مسار أفقي. وقال محللون إنّه إذا ما تأكّد إطلاق صواريخ كروز البعيدة المدى هذه، فإنّ ذلك سيمثّل تقدّماً تكنولوجيّاً لكوريا الشمالية، ويمنحها قدرة أفضل لتجنب أنظمة دفاع.

والصواريخ التي أطلقت في نهاية الأسبوع الماضي عبرت مسارا طوله 1500 كلم، فوق كوريا الشمالية ومياهها الإقليمية قبل أن تصل هدفها، وفق الوكالة الكورية الشمالية.

تبنى مجلس الأمن الدولي قرارات عدة تحظر على كوريا الشمالية مواصلة برامج أسلحتها النووية وصواريخها البالستية، والتي تقول إنها بحاجة لها للدفاع عن نفسها أمام غزو أميركي. لكن القرارات لم تحظرها من تطوير صواريخ كروز، والتي اجرت عليها تجارب سابقة.