عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مسؤول ألماني: الهجوم الذي خطط له ضد كنيس يهودي في ألمانيا له على الأرجح "دوافع إسلامية"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
الكنيس اليهودي موقع الهجوم المحتمل
الكنيس اليهودي موقع الهجوم المحتمل   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

أعلن مسؤول ألماني الخميس أن الهجوم الذي خُطط له ضد كنيس يهودي في هاغن غرب البلاد يرجح إلى حد كبير أن تكون له "دوافع إسلامية" على حد زعمه.

وقال رئيس حكومة ولاية شمال الراين فستفاليا أرمين لاشيت "يبدو أنه تم تجنب هجوم له دوافع إسلامية قبل بدء يوم الغفران (العيد اليهودي الرئيسي)". وكانت السلطات قد أوقفت عددا من الأشخاص أحدهم سوري يبلغ 16 عاما على خلفية تهديد بشن هجوم يستهدف كنيس بلدة هاغن.

وأوقفت الشرطة الألمانية الخميس "عدداً من الأشخاص" غداة تهديدات بهجوم على كنيس هاغن في يوم الغفران اليهودي.

وتأتي التوقيفات بعد انتشار كبير للشرطة في ساعة متأخرة الأربعاء في محيط الكنيس في بلدة هاغن في غرب ألمانيا، ما اضطر الكنيس لإلغاء فعالية بسبب التهديد. ولم يحدد المصدر عدد الأشخاص الذين اعتُقلوا.

ونبّه جهاز استخباراتي أجنبي السلطات الألمانية من احتمال حصول هجوم. وأعلن الشاب السوري عن هجوم وشيك على منصة محادثات تخضع للمراقبة.

ونشرت شرطة ولاية شمال الراين فستفاليا مساء الأربعاء في محيط الكنيس عناصر مدججين بالأسلحة. وقُطعت طرق عدة حول الكنيس بسبب "وضع خطير محتمل على ارتباط بمؤسسة يهودية" هي كنيس هاغن، بحسب الشرطة.