عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

النقل المستدام : في النمسا يتقدم القطار خطوة إلى الأمام

Access to the comments محادثة
بقلم:  Johannes Pleschberger
euronews_icons_loading
النقل المستدام : في النمسا يتقدم القطار خطوة إلى الأمام
حقوق النشر  euronews
حجم النص Aa Aa

بينما لا يزال هناك الكثير الذي يتعين القيام به لإنشاء شبكة سكك حديدية موحدة في أوروبا، أطلقت المفوضية الأوروبية مبادرة قطار "Connecting Europe Express" كوسيلة نقل مستدامة. توقف في النمسا، الدولة العضو التي لديها أعلى نسبة من ركاب القطار مقارنة بالنقل البري.

في" السنة الأوروبية للسكك الحديدية " يوضح "Connecting Europe Express" أنه وسيلة لها مستقبل"، يقول برنارد ريدرممثل شركة السكك الحديدية النمساوية .

معايير مختلفة من دولة إلى أخرى

لكن الأنظمة الوطنية في جميع أنحاء أوروبا لها معايير فنية مختلفة. هذا يمثل عقبة أمام حركة المرور عبر الحدود.

"كل معبر حدودي يعني قواعد وأنظمة جديدة وتحديات فنية، وهذا يجب أن يتغير "، يقول برنارد ريدر.

حوالي ربع انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في الاتحاد الأوروبي بسبب النقل، لتقليلها وتحقيق الحياد المناخي بحلول عام 2050، تعتزم بروكسل مضاعفة حركة السكك الحديدية عالية السرعة ثلاث مرات. طُورت الشبكة النمساوية بفضل الاستثمارات في البنية التحتية.

Connecting Europe Express
euronewsConnecting Europe Express

"في المدينة، هذا أكثر متعة، لأن القطار أسرع. لسنا عالقين في الاختناقات المرورية. كما أنه أكثر احتراماً للبيئة"، تقول راكبة شابة تستقل قطاراً في فيينا.

منذ عام 2019، استخدمت شركة السكك الحديدية النمساوية الكهرباء من مصادر متجددة لتشغيل قطاراتها بفضل ثماني محطات كهرومائية ومحطة كهروضوئية واحدة.

"إنها أول محطة طاقة شمسية في العالم لتشغيل القطارات. 7000 لوحة لتحويل الطاقة الشمسية إلى كهربائية، تُنقل إلى شبكة السكك الحديدية مباشرة"، يوضح دانيال بينكا، ممثل شركة السكك الحديدية الاتحادية النمساوية .

المنظمات غير الحكومية تنتقد "التناقضات الأوروبية"

السكك الحديدية وسيلة النقل الأكثر تمويلاً من قبل الاتحاد الأوروبي، إلا أن القطار غالباً ما يكون أغلى من الطائرة للرحلة نفسها. وتنتقد المنظمات غير الحكومية حقيقة عدم فرض ضريبة القيمة المضافة أو ضريبة الكيروسين على النقل الجوي الدولي.

"من جهة، نعتمد أهدافاً مناخية توفر انخفاضاً كبيراً في غازات الاحتباس الحراري. ومن جهة أخرى، نواصل تطوير شبكة الطرق، وندعم النقل الجوي والمطارات الإقليمية وهذا يتناقض مع الأهداف المناخية "، يقول كريستيان جراتزر، منظمة "VCÖ" غير الحكومية للتنقل والنقل.

"المزيد من الدول الأعضاء تدعم هذا القطاع لخفض أسعار السفر بالقطار. مثلاً، في سلوفاكيا والمجر، السفر مجاني لذوي الدخل القليل مثلَ كبار السن. وتطلق النمسا تصريح مرور سنوي صالح لجميع وسائل النقل العام في البلاد بثلاثة يوروهات فقط في اليوم ".

هذا التقرير جزء من "أسبوع التنقل" على موقع يورونيوز. من 13 إلى 17 أيلول / سبتمبر 2021، نستكشف اتجاهات جديدة في مجالات النقل والتنقل الشخصي. لمزيد من المواضيع، انقر هنا.