الرئيس الإيراني يقول إن طهران تؤيد إجراء مفاوضات حول النووي تفضي إلى رفع "كل العقوبات"

الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي
الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي Copyright AP Photo
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

الرئيس الإيراني يقول إن طهران تؤيد إجراء مفاوضات حول النووي تفضي إلى رفع "كل العقوبات"

اعلان

قال الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي في كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة إنه يؤيد استئناف المفاوضات لإنقاذ الاتفاق المبرم حول برنامج بلاده النووي المتوقّفة منذ انتخابه، إذا كان "هدفها النهائي رفع كل العقوبات الجائرة".

وأكد رئيسي في كلمة عبر الفيديو مسجّلة مسبقا "لا نثق بوعود الإدارة الأميركية" التي انسحبت من هذا الاتفاق في عهد دونالد ترامب والآن تريد العودة إليه في عهد جو بايدن.

وكانت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء قد ذكرت في وقت سابق الثلاثاء أن إيران قالت  إن محادثاتها مع القوى العالمية بشأن إحياء الاتفاق النووي الموقع في 2015 ستستأنف خلال بضعة أسابيع.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده وفقا لما نقلته عنه الوكالة الرسمية "كل اجتماع يتطلب شروطا مسبقة وإعدادا لجدول أعمال. كما أكدنا من قبل، محادثات فيينا ستُستأنف قريبا وخلال الأسابيع القليلة المقبلة".

من جهته أكد الرئيس الأميركي جو بايدن الثلاثاء في خطاب أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة أن الولايات المتحدة ستعود بالكامل إلى الاتفاق النووي الإيراني في حال قامت طهران "بالمثل" واعدا بمنع طهران من امتلاك قنبلة ذرية.

وأوضح الرئيس الأميركي "تبقى الولايات المتحدة عازمة على منع الأسلحة النووية الإيرانية"، مضيفا أن بلاده "تعمل" مع الصين وفرنسا وروسيا وبريطانيا وألمانيا للتوصل "دبلوماسيا وبأمان كامل إلى عودة إيران إلى الاتفاق النووي".

كانت قوى عالمية قد عقدت ست جولات من المحادثات غير المباشرة بين الولايات المتحدة وإيران في فيينا في محاولة للتوصل لسبل إعادة الجانبين للالتزام بالاتفاق النووي الذي انسحب منه الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب في 2018.

وتوقفت المحادثات في حزيران/ يونيو انتظارا لحكومة إيرانية جديدة.

المصادر الإضافية • وكالات

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

غرامة أميركية بـ100 مليون دولار على أحد أكبر مصارف الإمارات

إيران ستسمح لوكالة الطاقة الذرية بتغيير بطاقات الذاكرة في كاميراتها

فيديو: إيران تحتفل بالذكرى الـ45 للثورة الإسلامية وسط توتر إقليمي غير مسبوق