عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد | إيران تبدأ مناورات عسكرية على حدود أذربيجان

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
sss
sss   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

بدأت القوات البرية للجيش الإيراني الجمعة مناورات عسكرية في مناطق شمال غرب البلاد قرب الحدود مع أذربيجان، وفق ما أفاد الإعلام الرسمي، بعد أيام من انتقادات وجهتها باكو لهذه الخطوة.

وأفاد التلفزيون الرسمي الإيراني أن المناورات التي أطلق عليها اسم "فاتحو خيبر"، انطلقت صباحاً في مناطق شمال غرب الجمهورية الإسلامية. وبثت القناة لقطات لدبابات وعربات مدرعة تشارك في المناورات، بينما قامت مروحيات بقصف أهداف أرضية.

وقال قائد القوات البرية للجيش العميد كيومرث حيدري للتلفزيون "نحترم علاقات حسن الجوار لكننا لن نتساهل مع وجود عناصر من النظام الصهيوني وإرهابيين من داعش (تنظيم الدولة الإسلامية) في المنطقة".

وكرّر مسؤولون إيرانيون في الأيام الماضية رفضهم أي تواجد لإسرائيل قرب حدودهم، في إشارة ضمنية إلى العلاقة الوثيقة، ومنها التعاون العسكري، بين باكو والدولة العبرية.

AP/AP
جنديان إيرانيان خلال المناوراتAP/AP

وكان رئيس أذربيجان إلهام علييف انتقد في حوار مع وكالة الأناضول التركية للأنباء نشر الإثنين، إجراء إيران مناورات قرب حدود بلاده، معتبراً أنها "حدث مفاجئ جداً". وأضاف "هذا حقهم السيادي. ولكن لماذا الآن، ولماذا عند حدودنا؟".

وردت الخارجية الإيرانية بالتأكيد أن إجراء مناورات عسكرية هو قرار "سيادي" للجمهورية الإسلامية.

وتتشارك إيران وجارتها الشمالية الغربية أذربيجان حدوداً تمتد على 700 كيلومتر تقريباً.

وتربط إيران علاقات جيّدة بجاريها الخصمين أذربيجان وأرمينيا. ورحبت في تشرين الثاني/نوفمبر 2020 باتفاق البلدين على وقف المعارك التي تواصلت لأسابيع في إقليم ناغورني قره باغ المتنازع عليه.

وشددت طهران حينها على ضرورة إبعاد المقاتلين الأجانب عن حدودها، وذلك في أعقاب تقارير واتهامات وجهتها دول عدة لتركيا الداعمة لأذربيجان، بنقل عناصر من مجموعات موالية لها في شمال سوريا، للقتال إلى جانب قوات باكو في ناغورني قره باغ.

وتقطن إيران مجموعة كبيرة من السكان المنتمين إلى القومية الأذرية، خصوصاً في المحافظات الشمالية الغربية المحاذية لأذربيجان وأرمينيا.

المصادر الإضافية • وكالات