عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزير الخارجية الإيراني يتحدث عن وضع المحادثات مع السعودية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان في بيروت
وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان في بيروت   -   حقوق النشر  Hussein Malla/ap
حجم النص Aa Aa

صرح وزير الخارجية الإيراني الجمعة بأن ثمة حاجة إلى مزيد من المحادثات مع السعودية من أجل تحسّن العلاقات بين طهران والرياض، لكنه أوضح أن المفاوضات حتى الآن "تسير في الاتجاه الصحيح".

جاءت تصريحات حسين أمير عبد اللهيان في آخر أيام زيارته التي استغرقت يومين إلى لبنان. وكان عبد اللهيان قال في وقت سابق إن المحادثات مع المملكة تحركت حتى الآن "لمسافة مناسبة".

ورفض عبد اللهيان تقديم تفاصيل، لكنه قال إن الجانبين توصلا "إلى نتائج وتفاهمات معينة" سيعلن عنها في الوقت المناسب. وقال للصحفيين في مؤتمر صحفي عقد في السفارة الإيرانية ببيروت "نحن الآن في مرحلة وضع الأشياء في نصابها الصحيح".

وأضاف "نعتبر الحوار الدائر بناء، ونأمل أن يخدم مصالح كلا البلدين" مشيراً إلى أن المملكة العربية السعودية "دولة مهمة" في هذه المنطقة، وجمهورية إيران الإسلامية أيضاً "دولة مهمة" في المنطقة، ومؤكداً على دور هذين البلدين في إعادة الأمن والاستقرار والازدهار الاقتصادي.

وعقدت أول محادثات مباشرة بين الخصمين الإقليميين إيران والسعودية في بداية أبريل/ نيسان وخصصت لتقليل العداء العلني بينهما. وأجريت عدة جولات أيضا من المناقشات منذ ذلك الوقت، باستضافة العراق. وكانت آخر تلك الجولات في أواخر سبتمبر/أيلول، وهي الأولى منذ تنصيب الرئيس الإيراني الجديد، إبراهيم رئيسي.

وقال المتواجدون في الاجتماع آنذاك إن الدولتين اتفقتا على خارطة طريق، تشمل استعادة التمثيل الدبلوماسي.

ولطالما تناحرت إيران والسعودية- القوتان الشيعية والسنية في الشرق الأوسط- إقليمياً. ووصلت العلاقات بينهما إلى منحنى خطير عندما استدعت الرياض كل دبلوماسييها بعد مهاجمة محتجين سفارتها في طهران وقنصليتها في مدينة مشهد عام 2016.

وكانت الاحتجاجات رداً على قيام المملكة بإعدام الداعية الشيعي البارز نمر النمر.

المصادر الإضافية • أ ب