عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: طائر مَيْنة أفغاني هارب من طالبان ينطق كلمات بالفرنسية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
طائر ميناه يقول "صباح الخير".
طائر ميناه يقول "صباح الخير".   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

تعلم طائر مَيْنة أفغاني نُقل من أفغانستان إلى الإمارات بطلب من صاحبته الأفغانية الهاربة من طالبان أن ينطق بكلمة "صباح الخير" باللغة الفرنسية بعد أن وجد منزلا جديد في إقامة سفير فرنسا في الإمارات العربية المتحدة.

وقال السفير الفرنسي كزافييه شاتيل إنه تأثر بالطفلة التي وصلت "منهكة" إلى الإمارات وهي تحمل الطائر المسمى جوجي إلى قاعدة الظفرة الجوية في الإمارات خلال عمليات الإجلاء الفوضوية التي قامت بها فرنسا في مطار كابول.

وكتب شاتيل في سلسلة تغريدات، رأيت الفتاة تبكي في مطار كابول بعد أن قيل لها إنها لا تستطيع اصطحاب حيوانها الأليف في رحلة الذهاب إلى فرنسا "لأسباب صحية". وتابع "لقد كانت متعبة وكافحت وقطعت طريقا طويلا وشاقا للوصول إلى مطار كابول طالبة النجاة والمساعدة وجلبت المخلوق الصغير العزيز عليها معها". وأضاف "لقد تأثرت بذلك المشهد، ووعدت الشابة بالعناية بالطائر في المنزل وإطعامه. يمكنها زيارته في أي وقت وإسترجاعه إذا أرادت. لن أنسى مظهر الامتنان اليائس الذي كان يظهر عليها".

قدم السفير هذه القصة الإنسانية في سلسلة تغريدات على حسابه في تويتر، كما كانت هذه الطريقة وسيلة لصاحبة الطائر لمتابعة أخبار جوجي. في إحدى تغريدات السفير التي غالبا ما مانت مصحوبة بصورة أو مقطع فيديو كتب "جوجي لديه الآن "صديقة"، حمامة تزوره يوميًا، وبعد بعض الوقت والكثير من التكرار، تعلم جوجي أخيرًا نطق كلمة "صباح الخير".

viber

كتب السفير الفرنسي على تويتر مستخدماً اسم مستعار للفتاة الأفغانية صاحبة الطائر "اليوم من باريس، تمكنت صاحبة الطائر" علياء من التواصل معي. كانت سعيدة للغاية برؤية طائرها في صحة جيدة". لقد طلبت مني أن أعلمه الفرنسية. علياء، الطائر جوجي أصبح "تعويذة" السفارة، لكنه هنا من أجلك، وحالما استطيع، فسوف أحمله إليك شخصيًا في يوم من الأيام".

المصادر الإضافية • أ ف ب