euronews_icons_loading
شاهد: مظاهرات وإضرابات في إيطاليا ضد فرض الشهادة الصحية في أماكن العمل

احتشد آلاف المعارضين لإلزامية الشهادة الصحيّة في أماكن العمل والتي دخلت حيز التنفيذ الجمعة، في أنحاء ايطاليا ونصبوا حواجز على الطرق عند مداخل موانئ ومستودعات في احتجاجات طغت عليها السلمية بعد العنف الذي شهدته نهاية الأسبوع الماضي.

ولم تسجل سوى اضطرابات قليلة خلال الاحتجاجات التي تركزت في قطاع النقل والخدمات اللوجستية المتأثر بشكل خاص بهذا الإجراء لعدم تطعيم ما يصل إلى 40 في المئة من موظفين.

في مدينة جينوة الإستراتيجية، تجمع حوالي 300 عامل رصيف أقاموا اعتصاما عند مدخل ميناء جنوة (شمال غرب) لمنع الشاحنات من التسليم. وفي ترييستي استمر الميناء في النشاط رغم تجمع أكثر من 6500 معارض لإلزامية الشهادة الصحيّة، وفق ما أكد رئيس إقليم فريولي فينيتسيا جوليا ماسيميليانو فيدريغا.

نفس الوضع شهدته مدينة نابولي وموانئ البحر الأدرياتيكي، في باري وبرينديزي خصوصا. وكتبت على لافتات في ترييستي شعارات مثل "نحن مواطنون ولسنا دمى" و"لا للتصريح الصحي والتمييز".

وفي البندقية، كانت شبكة القوارب النهرية الشهيرة "فابوريتو" تعمل بشكل طبيعي، على غرار وسائل النقل العام في روما وميلانو. أما في سيتالا قرب ميلانو، فقد أغلق حوالي ثلاثين موظفا الطريق المؤدية إلى موقع لشركة التوصيل "دي أتش أل".

viber

وبموجب القانون الذي اعتمدته حكومة ماريو دراغي الائتلافية، يجبر الموظفون على إظهار فحص سلبي في حال عدم التطعيم، تحت طائلة إعلانه متغيبا عن العمل وحرمانه من راتبه. أما الموظف الذي يذهب إلى عمله بدون تصريح فقد يتعرض لغرامة مالية تصل إلى 1500 يورو.

No Comment المزيد من