المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزراء خارجية أوروبيون يدعون إلى فرض عقوبات على خطوط الطيران البيلاروسية "بيلافيا"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
وزراء أوروبيون يدعون إلى فرض عقوبات على خطوط الطيران البيلاروسية "بيلافيا"
وزراء أوروبيون يدعون إلى فرض عقوبات على خطوط الطيران البيلاروسية "بيلافيا"   -   حقوق النشر  Mindaugas Kulbis/AP.

طغى موضوع المطالبة بفرض المزيد من العقوبات ضد بيلاروس على محادثات وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورغ اليوم الاثنين. وفي هذا الصدد، يريد العديد من الوزراء الأوروبيين منع الشركات المسجلة في الاتحاد الأوروبي من تأجير طائرات تابعة لشركة خطوط بيلافيا البيلاروسية الجوية، والتي تردد أنها تنقل مهاجرين متجهين إلى الاتحاد الأوروبي بناءً على طلب من الحكومة البيلاروسية.

دعوة إلى منع تأجير طائرات "بيلافيا"

وقال وزير الخارجية الليتواني، جابريليوس لاندسبرجيس، اليوم الإثنين "إن الاتحاد الأوروبي بحاجة إلى إيجاد سبيل لوقف الرحلات الجوية الجديدة من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إلى مينسك"، مضيفا قوله: "نحتاج إلى فرض عقوبات أكثر صرامة وهذا يعني وضع ما يسمى بشركات السياحة، التي تنظم الرحلات الجوية تحت طائلة العقوبات".

ولفت قائلا: "أعتقد أيضًا أننا بحاجة إلى معاقبة شركة خطوط بيلافيا بالكامل، حتى لا تتلقى أي نوع من الدعم"، في إشارة إلى شركة الطيران الوطنية البيلاروسية، المحظورة بالفعل من التحليق ضمن المجال الجوي للاتحاد الأوروبي.

وفرض الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ودول غربية أخرى في وقت سابق عقوبات، على قطاعات اقتصادية رئيسية ومسؤولين في النظام البيلاروسي الذي سجن أو أرسل إلى المنفى شخصيات معارضة عديدة.

وقف جهود مينسك لنقل المهاجرين

ويريد بعض وزراء الاتحاد الأوروبي وقف جهود نظام مينسك لنقل المهاجرين عبر الحدود البرية للاتحاد الأوروبي، عن طريق نقلهم جواً إلى بيلاروس والسماح لهم بالعبور إلى لاتفيا وليتوانيا وبولندا.

ويشتبه الاتحاد الأوروبي في أن النظام البيلاروسي، هو الذي يشجع تدفق المهاجرين من العراق وإيران وأفريقيا كشكل من أشكال الانتقام من العقوبات التي فرضها عليه.

قال دبلوماسيون إن اقتراح فرض العقوبات، الذي دعت إليه لاتفيا لأول مرة يوم الاثنين في لوكسمبورغ ، لم يكن مدرجًا في البداية على جدول أعمال وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي وربما كان ردًا على قرار بيلاروس بطرد سفير فرنسا في نهاية الأسبوع. وجدير أن بيلاروس استدعت سفيرها في باريس الاثنين ما يزيد من التوترات مع الغرب على خلفية القمع العنيف لمعارضة الرئيس ألكسندر لوكاشنكو.

إدانة أوروبية لسجن بيلاروس ماريا كولينسيكوفا

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، دان الاتحاد الأوروبي الحكم الصادر في بيلاروس بسجن ماريا كولينسيكوفا، التي تعد من أبرز قادة الاحتجاجات، ومحاميها، معتبرا أنه "ازدراء صارخ بحقوق الإنسان"، وطالب بالإفراج الفوري وغير المشروط عنهما.كما قدمت المفوضية الأوروبية مقترحا يقضي بتعليق بعض أحكام الاتفاقية المبرمة بين الاتحاد الأوروبي وجمهورية بيلاروس والتي تهدف إلى تسهيل إصدار التأشيرات بين الطرفين.

بيلاروس تنسحب من برنامج شراكة

في 28 يونيو 2021، قالت وزارة الخارجية البيلاروسية إن مينسك ردت على عقوبات الاتحاد الأوروبي التي فرضت مؤخرًا، بالانسحاب من برنامج الشراكة الشرقية للتكتل.

ويعني الخروج من الاتفاق أن بيلاروس "لن تشارك بعد الآن في الجهود الرامية إلى مكافحة الهجرة غير المشروعة والجريمة المنظمة"، حسب بيان صادر عن الخارجية البيلاروسية حينها.

وفي شأن متصل، أعلن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، أن بلاده فرضت الإثنين عقوبات على مسؤولين كبار في بيلاروس على خلفية اعتقال صحافي معارض بعد إجبار طائرته على الهبوط في مينسك. وتستهدف العقوبات مستشارين مقربين من الرئيس ألكسندر لوكاشينكو ومسؤولين كبارا في وزارتي الداخلية والإعلام والنظام القضائي وأجهزة الاستخبارات.