المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الحكومة اليابانية تقول إنها تتابع تحركات السفن الحربية الصينية والروسية عن كثب

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
من تدريبات عسكرية مشتركة للبحريتين الصينية والروسية (أرشيف)
من تدريبات عسكرية مشتركة للبحريتين الصينية والروسية (أرشيف)   -   حقوق النشر  Wu Dengfeng/Xinhua News Agency

قالت اليابان الإثنين إنها تتابع عن كثب مجالها البحري والجوي بعدما أبحرت خمس سفن حربية روسية في مضيق تسوشيما (شمال) لتنضم لاحقاً إلى خمس سفن حربية صينية في منصف تشرين الأول-أكتوبر.

وقال نائب رئيس الحكومة الصينية يوشيكو إيزوزاكي في طوكيو إن السفن الروسية تمت مراقبتها خلال عبورها في مضيق تسوغارو شمالَ اليابان حتى مضيف أوسومي جنوب غرب البلاد.

وأكد المسؤول أن مروحيات حربية أقلعت من على متن السفن الصينية والروسية وأن مقاتلات يابانية تابعة لسلاح الجو اعترضتها، مؤكداً على أن عشر سفن حربية تابعة لقوات أجنبية أبحرت شرق بحر الصين، مروراً بمضيق أوسومي منذ الثامن عشر من تشرين الأول-أكتوبر.

وخلال الأيام الماضية أجرت الصين وروسيا أول دورية بحرية مشتركة بينهما غرب المحيط الهادئ وسط توتر في المنطقة حول الصراع بين بكين وتايوان ودخول الولايات المتحدة الأميركية على خط الأزمة.

وكان الرئيس جو بايدن قد تعهد بالدفاع عن تايوان إذا تعرضت لهجوم صيني قبل أن يعود البيت الأبيض للتأكيد على أن السياسة الأميركية حيال تايوان لم تتغير كمسعى لتجنب تصعيد التوتر القائم مع الصين.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان إن الهدف من الدورية "إظهار أعلام الدولتين" بجانب بعضهما البعض و"الدفاع عن مواقع النشاط الاقتصادي البحري للدولتين في المنطقة".

واستمر عمل الدورية، التي ضمت 10 سفن روسية وخمس سفن صينية، بين يومي 17 و23 أكتوبر/تشرين الأول ومرت عبر مضيق تسوغارو في شمال اليابان وأجرت مناورات وتدريبات تكتيكية مشتركة.

المصادر الإضافية • أ ب