المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

غداة سحب دبلوماسييها.. الإمارات تدعو مواطنيها لمغادرة لبنان "في أقرب وقت"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
صورة أرشيفية لطائرة تابعة للخطوط الجوية الإماراتية على أرض مطار رفيق الحريري جنوب العاصمة اللبنانية، بيروت 29 مارس 2018
صورة أرشيفية لطائرة تابعة للخطوط الجوية الإماراتية على أرض مطار رفيق الحريري جنوب العاصمة اللبنانية، بيروت 29 مارس 2018   -   حقوق النشر  Bilal Hussein/Copyright 2018 The Associated Press. All rights reserved.

دعت الإمارات الأحد مواطنيها المتواجدين في لبنان إلى المغادرة "في أقرب وقت"، وذلك غداة قرارها سحب دبلوماسييها على خلفية تصريحات لوزير لبناني بشأن حرب اليمن أثارت غضب السعودية.

وقالت وزارة الخارجية في بيان على موقعها إنه "نظرًا للأحداث الراهنة" فإنّها تدعو "جميع مواطنيها المتواجدين في لبنان بضرورة العودة إلى دولة الإمارات في أقرب وقت".

وأشارت إلى أنّها اتّخذت "كافة الإجراءات اللازمة لتسهيل عودة مواطنيها من لبنان"، مؤكدة على جاهزيتها "لتسخير الإمكانات كافة لمساعدة أي مواطن موجود في لبنان.. للعودة إلى دولة الإمارات".

واستدعت السعودية الجمعة سفيرها لدى بيروت وطلبت من السفير اللبناني مغادرة الرياض وقرّرت وقف كل الواردات اللبنانية إليها بسبب التصريحات. وقرّرت البحرين القيام بالمثل ثم لحقت بهما الكويت السبت قبل أن تقرّر الإمارات سحب دبلوماسييها ومنع مواطنيها من السفر إلى لبنان.

وكان وزير الإعلام جورج قرداحي وصف في مقابلة تلفزيونية تم بثّها الإثنين الماضي وأجريت قبل توليه حقيبة الاعلام في حكومة نجيب ميقاتي، حرب اليمن بانّها "عبثية". وقال إنّ المتمردين الحوثيين "يدافعون عن أنفسهم" في وجه "اعتداء خارجي" من السعودية والإمارات.

وأعربت الحكومة اللبنانية عن "رفضها" تصريحات قرداحي، مشيرة إلى أنه "لا يعبر عن موقف الحكومة إطلاقاً"، لكن الوزير رفض التراجع عنها. والأحد قال قرداحي لقناة "الجديد" المحلية، وفق ما نقلت على موقعها الإلكتروني، إن "استقالتي من الحكومة غير واردة"، من دون أن ترد أي تفاصيل إضافية.

وتأتي الأزمة الدبلوماسية فيما تعمل الحكومة اللبنانية على إعادة ترتيب علاقاتها السياسية مع دول الخليج، خصوصاً السعودية، وتعوّل على دعمها المالي في المرحلة المقبلة للمساهمة في إخراج البلاد من أسوأ أزماتها الاقتصادية.

وتشهد العلاقة بين لبنان والسعودية فتوراً منذ سنوات، على خلفية تزايد دور حزب الله، الذي تعتبره الرياض منظمة "إرهابية" تنفذ سياسة إيران خصمها الإقليمي الأبرز وتأخذ على المسؤولين اللبنانيين عدم تصديهم للحزب. وكانت السعودية قبل تراجع دورها من أبرز داعمي لبنان سياسياً ومالياً.

المصادر الإضافية • أ ف ب