المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كيف تعمل هونغ كونغ على تطوير الشركات الأوروبية الناشئة؟

بقلم:  Chris Burns
euronews_icons_loading
كيف تعمل هونغ كونغ على تطوير الشركات الأوروبية الناشئة؟
حقوق النشر  euronews

بينما تجنبت هونغ كونغ أسوأ ما في الجائحة بفضل نهج استباقي. بالنسبة للعديد من الشركات الناشئة، وخاصة الأوروبية منها، كان هذا بمثابة فرصة.

تعد هونغ كونغ قوة مالية عالمية، لكنها محور جوي متصل ببقية آسيا أيضاً، ووجهة مُفضلة للعديد من الشركات الأوروبية الناشئة. وفقاً لغرفة التجارة الأوروبية، تستفيد هذه المشاريع من من قاعدة استراتيجية للأعمال في جميع أنحاء المنطقة. في هذا العدد من سبوتلايت هونغ كونغ" سنتعرف على شركة "رووف توب ريبابليك" وشركة "فاكيوم لابز للتقنية المالية" وغرفة التجارة الأوربية في هونغ كونغ.

أنشأت شركة "رووف توب ريبابليك" أكثر من 70 مزرعة على الأسطح في جميع أنحاء المدينة. تحدثنا إلى مؤسسها بول فابريغا وطرحنا عليه بعض الأسئلة.

لماذا لم تقم بهذا العمل في مدينتك برشلونة، بل في هونغ كونغ؟

"لماذا هونغ كونغ؟ حسناً، لأنها المكان المثالي للمزارع الحضرية. إننا نعيش في مدينة مستقبلية حقاً. هناك الكثير من المساحات المفتوحة على شرفات الأسطح، وهي أرض خصبة بالنسبة لنا. لتحويلها ليس فقط إلى خضراء بل وأيضاً، إلى مساحات إنتاجية حيث يمكن زراعة الفواكه والخضروات وبناء نظام غذائي مختلف للمستقبل. لذا فإن هونغ كونغ هي المكان المثالي. "
بول فابريغا
يورونيوز
مزارع على السطوح- شركة رووف توب ريبابليكيورونيوز

ما هدف التأسيس في هونغ كونغ؟

"هونغ كونغ مكان ينبض بالحياة. إنها مدينة تعمل في مجال الأعمال وهذا شيء يدركه أي شخص من الخارج فور وصوله".

تعد هونغ كونغ قوة مالية عالمية، لكنها أيضاً محور جوي متصل ببقية آسيا، وهي وجهة مفضلة للعديد من الشركات الأوروبية الناشئة. وفقاً لغرفة التجارة الأوروبية، 30٪من الشركات الناشئة في المدينة أجنبية، 60٪ منها من أوروبا.

أغلب سكان آسيا على مسافة خمس ساعات طيران. إنها نقطة وصول ممتازة البر الرئيسي للصين، وخاصة منطقة الخليج الكبرى
فريدريك غولوب
رئيس غرفة التجارة الأوروبية، هونغ كونغ

"لقد قامت هونغ كونغ بالكثير لتتمكن من تقديم المساعدة لتطوير الشركات الصغيرة والناشئة من خلال تزويدهم بالكثير من الدعم من خلال حاضنات الأعمال الناجحة، وجامعات جيدة، والعديد من برامج التمويل العامة"، يضيف فريدريك غولوب.

يورونيوز
فريدريك غولوب، رئيس غرفة التجارة الأوروبية، هونغ كونغ:يورونيوز

الشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة الموجودة في الموقع تأتي من جميع أنحاء أوروبا. وقد استفادت شركة "فاكيوم لابز للتقنية المالية" ومقرها سلوفاكيا من الوباء بطريقة ما.

رقمنة القطاع المالي

بالنسبة لنا، كان لكوفيد تأثير متسارع، ليس من حيث تنميتنا فقط، بل وأيضاً لأن القطاع المالي أصبح رقمياً بشكل أكبر ولم يعد يرغب الناس بالتعامل النقدي اليدوي. لذا، ارتفع الطلب جداً على الخدمات التي نقدمها "، يقول، مايكل بروك المدير العام لشركة فاكيوم لابز للتقنية المالية .

بالنسبة لمايكل بروك، تسمح هونغ كونغ للشركات بتوسيع آفاقها في المنطقة أيضاَ.

اليوم، ثلث الناس فقط في دول مثل الفلبين لديهم حساب مصرفي، لكن ثلثيهم يمتلكون هواتف محمولة، ويريدون أن يكونوا قادرين على المشاركة في هذا الاقتصاد الرقمي مما يولد فرص نمو هائلة بالنسبة لنا.
مايكل بروك
المدير العام لشركة فاكيوم لابز للتقنية المالية

وفقاً لمدير الأعمال، الشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة لا تستفيد من مساعدة الحكومة المحلية فقط، بل وأيضاً من نظام بيئي يسمح لهم بدعم بعضهم البعض، شركته تلعب دور المُيسر.

"عندما تكون الشركة التقنية المالية الناشئة في مراحلها الأولى، فإن أحد أهم الأشياء بالنسبة لها هوالوصول السريع إلى السوق ويمكننا منحها دفعة لتسريع عملية التطوير"، يضيف مايكل بروك.

يورونيوز
مايكل بروك - شركة فاكيوم لابز للتقنية الماليةيورونيوز

خيارات ترفيهية كثيرة

لكن ماذا يفعل هؤلاء الموهوبون العاملون في التقنية المالية خلال أوقات فراغهم؟ في هونغ كونغ، الخيارات كثيرة للموازنة بين العمل والحياة الخاصة.

"أحب الركض صباحاً. وأمارس رياضة المشي لمسافات طويلة أيضاً. وبعد ذلك، إذا كان لدي وقت، أقوم بالابحار. هذا ما أحب القيام به حقاً"، يقول فريدريك غولوب، رئيس غرفة التجارة الأوروبية، هونغ كونغ.