رئيس وزراء بريطانيا يعتبر أن التوصل إلى اتفاق بشأن المناخ يحتاج إلى "دفع قويّ"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع وكالات
رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون خلال اجتماع بشأن مبادرة "إعادة بناء عالم أفضل" في قمة المناخ كوب 26 للأمم المتحدة، غلاسكو، اسكتلندا،  الثلاثاء 2 نوفمبر 2021
رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون خلال اجتماع بشأن مبادرة "إعادة بناء عالم أفضل" في قمة المناخ كوب 26 للأمم المتحدة، غلاسكو، اسكتلندا، الثلاثاء 2 نوفمبر 2021   -   حقوق النشر  AP Photo

أكد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الأربعاء أن قمة الأمم المتحدة حول المناخ حقّقت تقدما نحو إبطاء وتيرة التغيّر المناخي، لكنّه أشار إلى أن التوصل لاتفاق يحتاج إلى "دفع قوي".

وقال جونسون في مؤتمر صحافي أثناء مؤتمر الأطراف "كوب26" المنعقد في غلاسكو والذي تختتم أعماله الجمعة، "لقد حققنا تقدما"، إلا أنه شدد على أن التوصل إلى اتفاق بشان المناخ يتطلّب "دفعا قويا".

وحث بوريس جونسون مفاوضي المناخ على بذل كل ما يلزم من جهد للتوصل إلى اتفاق.

وقال جونسون في بيان قبل مغادرته لندن "لا يزال هناك الكثير الذي يتعين القيام به..المسألة أكبر من أي بلد بمفرده وحان الوقت كي تنحي الدول الخلافات جانبا لتتحد من أجل كوكبنا وشعوبنا".

ووصف القادة القمة بأنها لحظة محورية يتعين أن تتفق فيها الحكومات في جميع أنحاء العالم على وسائل جديدة لخفض انبعاثات الكربون للحيلولة دون ارتفاع درجات الحرارة في العالم بشكل كبير والحد من أسوأ آثار لتغير المناخ.

وشهدت المحادثات حتى الآن بيانات مهمة إذا تم إقرارها فسوف تقطع شوطا طويلا ولكن ليس كافيا لقصر ارتفاع درجات الحرارة عند 1.5 درجة مئوية.

وأضاف رئيس الوزراء البريطاني "نحن بحاجة إلى تجاوز كل المعوقات إذا كنا سنبقي (هدف) 1.5 درجة أمام أعيننا".

ولا تزال العديد من القضايا الرئيسية دون حل في المفاوضات الجارية خلف الكواليس بشأن كيفية تنفيذ الأهداف المناخية الطموحة والمنصوص عليها في اتفاقية باريس لعام 2015.

viber

ويقول العلماء إن 1.5 درجة مئوية، وهو الهدف المتفق عليه في باريس، هو أقصى ما تستطيع الأرض تحمله لتجنب ارتفاع كارثي في موجات الحر الشديدة والجفاف والعواصف والفيضانات وفساد المحاصيل.